الحرائق تصل الساحل السوري وتمتد من لبنان إلى ريف حمص

الحرائق تصل الساحل السوري وتمتد من لبنان إلى ريف حمص
حرائق الغابات

اندلعت حرائق في غابات الساحل السوري، تزامنا مع #حرائق في مناطق #تركية تحاذي الأراضي #السورية، كما امتدت حرائق في #لبنان إلى مناطق سورية في ريف #حمص.

واندلع 15 حريقاً خلال اليومين الماضيين في اللاذقية على الساحل السوري، منها 3 حرائق ضخمة في مناطق اليعربية والبصة وطرجانو، بريف اللاذقية.

وأعلن فوج إطفاء اللاذقية والدفاع المدني التابع للسلطات # السورية السيطرة على جميع الحرائق في اللاذقية.

في حين حذرت “منصة الغابات ومراقبة الحرائق” التابعة لـ “الهيئة العامة للاستشعار عن بعد” من اتساع نسبي لمساحات الغابات الواقعة تحت تأثير مؤشري الخطورة المرتفع والمرتفع جداً لنشوب حرائق.

وفي #لبنان، قال مسؤولون في الدفاع المدني اللبناني، إن أفواج #الإطفاء يحاولون السيطرة على حرائق غابات اندلعت شمال # لبنان وانتشرت في المناطق الحدودية مع سوريا.

ويعد الحريق في منطقة عكار شمالي # لبنان قرب الحدود السورية، من أضخم الحرائق في هذه الفترة، وامتد إلى المناطق الحدودية مع #سوريا.

وقال وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية “عباس مرتضى”، في تصريح لوكالة (ا ف ب) إن «المشهد على الأرض مخيف.. الحريق ضخم جداً، وقضى على مساحات واسعة من الأراضي الخضراء وبات يهدد المنازل السكنية».

كم أن حريقاً امتد من # لبنان إلى قرية أكوم في ريف القصير على الحدود بين البلدين، وجرى إخلاء القرية من السكان.

تشير خرائط مؤشر خطورة الحريق لغابات شمال غرب سورية للفترة من 27-31/ 7/ 2021 الى اتساع نسبي لمساحات المواقع الغابية الواقعة تحت تأثير مؤشري الخطورة المرتفع والمرتفع جدا، مقارنة مع الفترة السابقة (22-26 تموز).

Posted by ‎منصة الغابات ومراقبة الحرائق F I R M O‎ on Monday, July 26, 2021

وفي تركيا، تنتشر حرائق ضخمة في مناطق قرب الحدود مع # سوريا في ولايتي مرسين وهاتاي.

يذكر أن حرائق ضخمة، طالت العام الماضي 2020، مناطق في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص، وأتت على أشجار مثمرة، وغابات حراجية، وكذلك تضررت آلاف العائلات في تلك المناطق، كما طالت حرائق ضخمة العام الماضي مناطق في إدلب وشمالي # سوريا وفي مناطق الإدارة الذاتية ما أدى إلى خسائر كبيرة في المحاصيل الزراعية.