عاصفة غبارية تتسبب بوفاة رجل مسن وعشرات الإصابات في دير الزور

عاصفة غبارية تتسبب بوفاة رجل مسن وعشرات الإصابات في دير الزور
العاصفة الغبارية في ريف دير الزور- إنترنت

توفي رجل مسن، وأصيب أكثر من 15 آخرين بحالات اختناق، نتيجة العاصفة الغبارية التي اجتاحت عموم محافظة دير الزور.

وقال مراسل (الحل نت)، الثلاثاء، إنّ «عاصفة غبارية شديدة ضربت عموم دير الزور بالتزامن مع ارتفاع كبير بدرجات الحرارة وانقطاع متواصل للتيار الكهربائي، ما أدى لوفاة رجل مسن ببلدة “طعس الجايز”، إضافة لأكثر من 15 حالة اختناق موزعة في البلدات الأخرى، تم إسعافها إلى المستشفيات».

وأوضح المراسل، أنّ «معظم الحالات التي تم إسعافها ناجمة عن إصابة المرضى بالتحسس القصبي (الربو)، ومشاكل في الأجهزة التنفسية»، مشيراً إلى «انعدام العناية الطبية بالمستشفيات، التي تفتقر للكوادر وكافة المستلزمات الطبية الأخرى».

وتضرب هذه المحافظة سنويًا، عواصف رملية نتيجة اشتداد الرياح المحملة بغبار لونه أحمر، إذّ تنعدم الرؤيا ويلتزم المواطنون بيوتهم عشرات الساعات، وتتعطل كافة المرافق وتصبح المحافظة مشلولة لمدة 24 ساعة كاملة، وتمنع السيارات من المرور في محافظة دير الزور (660 كم) شمال شرقي #دمشق. 

وسبق أن قضى مدنيون ضمنهم أطفال، نتيجة للعواصف الغبارية التي ضربت المحافظة في وقت سابق، حيث فقدت طفلة تبلغ من العمر أربعة أعوام حياتها، إضافة إلى أكثر من 60 حالة اختناق في مطلع العام الجاري، موزعين ضمن قرى وبلدات الريف الغربي والشرقي، وفقاً للمعلومات الواردة.

والعواصف الغبارية أو الرملية، تسبب للمحافظة الشرقية معاناة واسعة، من ضمنها موجات الجفاف وازدياد التصحر الذي اتسعت رقعته مؤخراً، لعدم زراعة مساحات شاسعة من الأراضي، وتركها بور بعد موجات النزوح الكبيرة التي شهدتها المحافظة خلال سنوات الحرب الأخيرة.