في ذكرى تفجير مرفأ بيروت.. “إليسا” تصف “الأسد” و”عون” و”نصر الله” بـ«فشلة مُجرمين»

في ذكرى تفجير مرفأ بيروت.. “إليسا” تصف “الأسد” و”عون” و”نصر الله” بـ«فشلة مُجرمين»
النجمة اللبنانيّة "إليسا"- إنترنت

نشرت الفنانة والمطربة اللبنانيّة “إليسا“، اليوم الأربعاء، في الذكرى الأولى لتفجير مرفأ بيروت، صورةً أثارت ضجةً واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجمعت الصورة التي نشرتها إليسا على حسابها في تويتر، الرئيس السوري بشار الأسد، والأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، ورئيس لبنان ميشال عون.

ووصفت النجمة اللبنانيّة الصورة بـ«فشلة مجرمين»، ورغم أن العبارة قصيرة مقتضية على كلمتين فقط، لكن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قالوا إنها معبرة بما يكفي لوصف الشخصيات الثلاث، محملين إياهم مسؤولية تفجير مرفأ بيروت.

وكانت إليسا قد وجّهت، أمس، رسالةً إلى المجتمع الدولي، طالبت فيها مساعدة بلادها في تحقيق العدالة، معتبرةً أن الآثار الذي خلّفه الانفجار بدقائق، أكبر من آثار الحرب الأهليّة الذي عاشها لبنان على مر 15 عاماً.

جاء ذلك تزامناً مع ذكرى مرور سنة على انفجار المرفأ الذي وقع في الـ 4 من آب/ أغسطس 2020، بمرفأ العاصمة اللبنانيّة بيروت.

وأحيا اللبنانيون اليوم، بمسيراتٍ حاشدة، ذكرى الانفجار الذي أسفر عن مقتل 214 شخصاً وإصابة 6500 آخرين، فضلاً الأضرار الهائلة بالمدينة ومحيطها.

وكانت قد أوضحت التقارير والتحقيقات أن الانفجار نجم عن اشتعال 2750 طناً من مادة نيترات الأمونيوم، كانت مخزنة منذ عام 2014 في العنبر رقم 12 بالمرفأ.

وسبق أن أشارت تقارير صحفيّة نشرتها وسائل إعلام عربيّة وغربيّة، كشفت عن معلومات ووثائق تثبت تورط رجال أعمال سورييّن مقربين من السلطات السوريّة في شحنة نترات الأمونيوم التي كانت مخزنة بالمرفأ.

واتهمت منظمة العفو الدولية، قبل يومين، السلطات اللبنانيّة بأنها تعرقل و«بوقاحة» مجرى التحقيق في الانفجار، في وقتٍ اتهمت منظمة # #هيومن_رايتس_ووتش السلطات ذاتها، بـ«انتهاك الحق بالحياة، جرم الإهمال، بعدما أظهرت في تحقيق خاص تقصير مسؤولين سياسيين وأمنيين في متابعة قضية شحنة نترات الأمونيوم».