السلطات التركيّة تفرض غرامات ماليّة على 13 لاجئاً سورياً

السلطات التركيّة تفرض غرامات ماليّة على 13 لاجئاً سورياً
الصور أثناء نقل السورييّن قرب ولاية "بولو" في تركيا- إنترنت

فرضت السلطات التركيّة، غرامة مالية على 13 لاجئاً سورياً، اليوم الأربعاء، بعد توقيفهم عند طريق ولاية #بولو السريع، أثناء سفرهم من ولاية #أورفا جنوب شرقي تركيا نحو #سكاريا شمال غربي البلاد.

وذكرت وسائل إعلام تركيّة، أن السبب يعود لعدم حملهم “إذونات السفر”، في حين، تبيّن خلال التحقيق معهم، أنهم كانوا في طريقهم إلى ولاية # سكاريا بقصد العمل في مجال الزراعة، ويحملون وثائق “كيملك” صادرة عن مديرية الهجرة في ولاية أورفا.

وبالرغم من ذلك، اضطر اللاجئون إلى دفع غراماتٍ ماليّة، في وقتٍ لا توجد معلومات حول إذا ما سمحت السلطات لهم بإكمال رحلتهم أم تم إعادتهم إلى أورفا، أو حتى إن تعرضوا لإجراءات إدارية أخرى.

وتصل الغرامات المالية المفروضة على السورييّن المسافرين دون حصولهم على “إذن سفر”، إلى 1144 ليرة تركيّة (قرابة 135 دولار أميركي).

ولا يزال يشترط على تحرك اللاجئين السورييّن بين الولايات التركيّة، حصولهم على “إذن سفر” عبر تطبيق “e devlet” الحكومي، في الوقت الذي يلاقي فيه الكثير من السورييّن صعوبة في استخراج هذه الوثيقة.

ويتطلب من اللاجئين السورييّن أن يرفقوا أسباب السفر إلى الولاية المقصودة أثناء تقديم طلب للحصول على “إذن سفر”، مثل زيارة الأقارب أو العلاج أو حتى الدراسة في ولاية أخرى.

وتُقدّر أعداد اللاجئين السورييّن المُسجلين في تركيا، نحو ثلاثة ملايين و690 ألفاً و896 لاجئاً سورياً يحملون “وثائق الكيملك”، فرض عليهم استخراج “إذن سفر” إن رغبوا بالسفر من ولاية إلى أخرى.