فرنسا تُطلق تطبيقاً يحمي النساء من التحرّش الجنسي في المهرجانات

فرنسا تُطلق تطبيقاً يحمي النساء من التحرّش الجنسي في المهرجانات

أطلقت فرنسا تطبيقاً جديداً باسم “سافر”، لحماية النساء والفتيات من العنف الجنسي والتحرش في الأنشطة والفعاليات ضمن المهرجانات.

وأنشأ المنظمون في مهرجان “مارساتاك” بمارسيليا تطبيق “سافر”، ومن المقرر أن يستخدم لأول مرة في المهرجان خلال هذا الأسبوع.

وكنقطة اتصال ضمن مساحة آمنة، وضع المنظمون منصة في المهرجان، لتسهيل آلية المُساعدة، حيث سيتمكن مستخدمي التطبيق بإرسال إشارة مساعدة في حالة الطوارئ.

كما سيتواجد فريق مدرَب ضمن الموقع ذاته، مجهز للتدخل بسرعة وتلبية المساعدة.

في السياق، يمكن لأي شخص يشعر بالضيق أو عدم الارتياح استخدام التطبيق أيضاً.

كما يمكن لأي شخص، دون الكشف عن هويته، أن يبلّغ عن حالة تحرش أو اعتداء حصلت في المهرجان.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق تطبيقات إلكترونية لحماية المرأة من الاعتداء أو التحرش الجنسي بمختلف أنواعه.

ففي وقتٍ سابق، أطلق مهندسان مصريان تطبيقاً على الهواتف الذكية باسم “ماتخافيش” سعياً منهما للقضاء على ظاهرة التحرش التي تتعرض لها النساء.

ويحمل التطبيق خدمات متنوعة يقدمها لضحايا التحرش، وخاصةً في مصر، ومنها خدمة “الاستنجاد” بالآخرين، بحيث تمكن النساء من تشكيل شبكة تواصل مع الأشخاص المقربين ومحل الثقة لطلب المساعدة في حال تعرضن للخطر.

ويُذكر أن شركة “فيسبوك” كانت قد أطلقت خاصية “موارد سلامة المرأة” على منصتها لدعم النساء في مصر، كآلية أمن وسلامة تحميهن من مختلف أشكال العنف المُمارس بحقهن على المنصة.