لتأمين الغذاء الأساسي فقط.. الأسرة السورية تحتاج 520 ألف ليرة شهرياً

لتأمين الغذاء الأساسي فقط.. الأسرة السورية تحتاج 520 ألف ليرة شهرياً
العذاء الأساسي في سوريا

يحتاج الإنسان الطبيعي البالغ إلى 2,400 سعرة حرارية وسطياً يومياً ليعيش بشكل طبيعي ومتوازن بحسب خبراء الصحة، وقد تختلف القيم أكثر أو أقل حسب طبيعة الأجسام (رياضي، سمين، نحيف، مريض.. إلخ).

لكن من الطبيعي أن يحصل الفرد على تلك السعرات من خلال الوجبات الرئيسية اليومية المتنوعة الغنية بالفيتامينات، وغيرها من المواد الضرورية للجسم، والموزعة على 3 وجبات يومياً أو 4 بحسب نمط المعيشة.

وعلى الرغم من أن أغلبية السوريين لا يراقبون حجم السعرات والقيمة الغذائية التي يحصلون عليها يومياً، ويعتمدون على حجم الإيرادات والإمكانية المادية والرغبة الشخصية، إلا أن موقع (الحل نت) سيعتمد في حساب وسطي تكلفة غذاء الأسرة من 5 أشخاص بالغين في الشهر استناداً إلى ما هو متعارف عليه صحياً بالحد الطبيعي.

تكلفة الفطور لأسرة سورية من 5 أفراد: 147,500 ليرة

وتعتبر وجبة الفطور صحياً، من أهم الوجبات خلال النهار، وبحسب مكونات الفطور السوري، يستطيع الفرد أن يحقق القيمة الغذائية المتعارف عليها بتناول بيضة واحدة يومياً تعطي وسطياً 70 سعرة، وسعرها اليوم 300 ليرة سورية أي 9000 ليرة شهرياً، وكل أسرة من 5 أشخاص بحاجة 45 ألف ليرة سورية ثمن بيض الفطور فقط.

ويحتاج الفرد 100 غرام من اللبنة أو الجبنة للحصول على 200 سعرة أي نحو 3 كيلو غرام شهرياً بما يقارب وسطياً 20 ألف ليرة سورية للفرد وللأسرة من 5 أشخاص 100 ألف ليرة سورية (تزيد أو تنقص حسب الأنواع).

ويحتاج الفرد الواحد وسطياً على الفطور لرغيف خبز واحد على الأقل (160 غرام) بنحو 500 سعرة حرارية وسعره الرسمي نحو 14 ليرة تقريباً، أي بالشهر هو بحاجة 428 ليرة لخبز الفطور فقط والأسرة من 5 أشخاص 2,140 ليرة تقريباً.

وعليه يكون الفرد حصل على نحو 770 سعرة حرارية بوجبة الفطور، بتكلفة تصل إلى 29,500 تقريباً في الشهر، أي أن تكلفة فطور العائلة من 5 أشخاص نحو 147,500 ليرة سورية شهرياً.

تكلفة العشاء لأسرة سورية من 5 أفراد: 62 ألف ليرة

ويمكن أن يحصل الفرد في العشاء على 100 غرام من البقوليات للحصول على 250 سعرة حرارية، ويمكن الحصول عليها من الحمص المطحون أو المسبحة وهي 3 كيلو في الشهر أي وسطياً 12 ألف شهرياً، وللأسرة 60 ألف شهرياً.

يضاف إليها رغيف خبز 500 سعرة حرارية، أي كلفة العشاء لشخص واحد 12,500 ليرة، وللعائلة نحو 62 ألف ليرة سورية، ويكون الفرد فيهم حصل على 1520 سعرة حرارية بين فطور وعشاء، ويمكن للعائلة أن تكرر الفطور مساءً لكن بتكلفة أكبر.

تكلفة الغداء لأسرة سورية من 5 أفراد: 310 آلاف ل.س

وغالباً ما يتم الإنفاق الرئيسي على وجبة الغداء التي تحتوي على عناصر غذائية أكبر وأكثر تنوعاً، فيحتاج الشخص على 150 غرام من لحم الدجاج (صدر) أو مصدر بروتين نباتي آخر بشكل يومي يحقق من خلالها نحو 250 سعرة حرارية، بمعدل 3 كيلو شهرياً.

ولو افترضنا حصل عليها من الدجاج فتكلفتها نحو 37 ألف ليرة سورية شهرياً للفرد، وإن كانت من البقوليات كالفاصولياء المطهوة مثلاً فتكلفتها شهرياً بشكل وسطي 15 ألف ليرة سورية، ولو نوع الفرد بينهما ستكون الكلفة الشهرية وسطياً 26 ألف ليرة سورية للفرد، أي تحتاج العائلة نحو 130 ألف ليرة سورية شهرياً لهذا الصنف فقط.

ويحتاج الفرد 200 غرام من الرز أو المعكرونة المطبوخة على الغداء بنحو 500 سعرة حرارية، بمعدل 6 كيلو شهرياً تكلفتها الوسطية (حسب الأنواع المستخدمة) نحو 24 ألف ليرة شهرياً، وقد تصل إلى 30 ألف ليرة مع كلفة طهيها (سمنة، زيت، أو زبدة)، بكلفة 150 ألف ليرة شهرياً للأسرة.

يضاف إلى الغداء 100 غرام خيار و100 خيار بندورة (أي غيرهما من الخضار) بنحو 50 سعرة حرارية، تكلفتهما الشهرية لا تزيد عن 6 آلاف للفرد، و30 ألف ليرة للأسرة من 5 أشخاص، وإلى هنا يكون الفرد حصل على 800 سعرة حرارية على الغداء مع تنوع من مصادر البروتني والكارب والفيتامينات وغيرها بتكلفة 62 ألف ليرة شهرياً، بنحو 310 آلاف ليرة سورية شهرياً لطعام غداء الأسرة الواحدة.

وبذلك يكون الفرد الواحد قد حقق 2320 سعرة حرارية في اليوم، بتكلفة نحو 104,000 ليرة سورية للفرد، والعائلة من 5 أشخاص نحو 520 ألف ليرة سورية فقط للغذاء الأساسي دون أي نفقات أخرى للمشروبات التي قد تضاف على نحو نصف كيلو شاي شهرياً سعرها وسطياً 15 ألف ليرة وكيلو قهوة وسطياً بـ25 ألف ليرة.

مستلزمات غذائية مرافقة

ويضاف إلى المستلزمات الخاصة بالطعام والشراب متطلبات الطهي مثل 4 زجاجات زيت قلي بكلفة 30 ألف ليرة سورية شهرياً، و5 كيلو سكر شهرياً بشكل وسطي بنحو 10 آلاف ليرة سورية، وكيلو سمنة نباتي وسطياً بـ8 آلاف ليرة، لتصل التكلفة بشكل تقريبي إلى 60,8000 ليرة سورية.

ولم تأخذ الدراسة بالحسبان الفواكه التي قد تحتاج الأسرة منها أسبوعياً إلى 3 كيلو حسب الصنف (مع ضبط الكميات بشكل كبير لأن الاستهلاك صيفاً للفواكه أكثر من ذلك)، وسعر الـ3 كيلو نحو 6 آلاف ليرة وشهرياً 24 ألف ليرة على أساس وسطي الأسعار 2000 ليرة لكل كيلو (هناك أصناف أكثر وتصل إلى 4 آلاف ليرة)، لتكون الكلفة شهرياً 632 ألف ليرة تقريباً للطعام والشراب فقط، دون النفقات الأخرى كالمواصلات والفواتير وأجرة المنزل والملابس والطبابة والدراسة وغيرها من تكاليف باهظة.

غذاء الأسرة السورية مقارنة مع 2020

وفي دراسة أعدتها صحيفة (قاسيون) المحلية في أيلول 2020، وصلت تكلفة المعيشة الكاملة لأسرة من 5 أشخاص إلى 660 ألف ليرة سورية تقريباً في الشهر، أي أن المبلغ الجديد بحسب دراسة (الحل نت) لعام 2021 والكافي للغذاء والمشروبات الأساسية وحدها كان العام الماضي قادراً على تغطية كل التكاليف مع أجرة منزل وطبابة ومواصلات.

وبحسب أرقام العام الماضي، فإن تكلفة الإنفاق على الغذاء والشراب في الشهر لأسرة من 5 أشخاص كان تصل إلى 311,500 ليرة سورية، ما يعني ارتفاع كلف الغذاء أكثر من 100% خلال عام استناداً إلى دراسة (الحل نت).

دقة الأرقام ترتبط بسياسة الاستهلاك لدى الأسرة

وتختلف الأرقام أعلاه بحسب نسبة الاستهلاك كون الأسر السورية لا تقيس اقبالها على الشراء تبعاً لحاجة الجسم بقدر ما تقيسه تبعاً للاستطاعة والملاءة المادية، في حين لم تلحظ الدراسة أصناف اللحوم الحمراء أو السمك، ولم تأخذ كل التنوع الغذائي، وانحصرت بما هو متاح ومتفق عليه في الأطباق السورية.

ونتيجة ضعف القدرة الشرائية، تضطر الأسر لاختصار الدجاج والبيض من الموائد، وتوزيعها على أساس شهري أو أسبوعي وليس يومي، كشراء لحم الدجاج مرة أسبوعياً والبيض مرتين بحسب الاستطاعة، في حين قامت الكثير من الأسر بإلغاء الدجاج والبيض نهائياً.

واتجهت بعض الأسر إلى اختصار وجبة من الوجبات الثلاثة وغالباً ما يكون العشاء، وذلك بالاعتماد على تأخير وجبة الغداء، وبعض الأسر تعتمد على وجبة واحدة يومياً، وفي باقي اليوم يتم الاعتماد على الساندويتشات (زعتر، لبنة… الخ) ليكون المكون الرئيس بذلك هو الخبز، بينما تعتمد أسر أخرى على طهو أطباق متكررة مثل الرز والخضار والمجدرة والمفركة والمعكرونة، إضافة إلى الاعتماد على طهي الخضار الموسمية.