الخارجية الأميركية ترصد 5 ملايين دولار لقاء معلومات عن قيادي بـ”حزب الله” اللبناني

الخارجية الأميركية ترصد 5 ملايين دولار لقاء معلومات عن قيادي بـ”حزب الله” اللبناني
جنود من "حزب الله" اللبناني يحملون راية الحزب - إنترنت

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، عن مكافأة مالية تصل إلى خمسة ملايين دولار أميركي، مقابل الحصول على معلومات تتعلق بأحد قادة “حزب الله اللبناني”.

ونشر برنامَج “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية، أمسِ الأحد، بيان طلب فيه معلومات حول مكان وجود الزعيم البارز في “حزب الله” اللبناني، “خليل يُوسُف حرب”.

وحول القيادي اللبناني، قال البرنامَج إنّ: «”حرب” هو مستشار مقرّب من الأمين العام للحزب، “حسن نصر الله”، وقد عمل ككبير مسؤولي الاتصال العسكري للحزب مع المنظمات “الإرهابية” الإيرانية والفلسطينية، كما أشرف على عملياته العسكرية في العديد من دول الشرق الأوسط».

وأضاف، أن حرب شارك منذ عام 2012 بتحويل مبالغ مالية كبيرة إلى حلفاء “حزب الله” في اليمن.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، صنفت “حرب”، في أغسطس/آب من عام 2013، على أنه إرهابي عالمي بموجب الأمر التنفيذي رَقْم 13224.

وشارك “حزب الله” في عددٍ من المعارك إلى جانب الجيش السوري وأشهر تلك المعارك كانت معركة #القصير، في السياق ذاته؛ نُشر تقرير دَوْليّ يتهم #حزب_الله مباشرة بارتكاب جرائم حرب في #سوريا كما أكّدت صحيفة “ذي إيكونوميست” على أنّ عدد قتلى الحزب قد تجاوز 1000 قتيل في سوريا، وهو عددٌ أكبر بكثير من خسائر الحزب في حرب تموز 2006.

في الوقت ذاته، ذكرَ #حسن_نصر_الله في أحد خطاباته، بأنّ الحزب باقٍ في #سوريا ما دامت الأسباب قائمة، مشيراً في إحدى مقابلاته إلى أنّ قتلى الحزب في # سوريا لم يتجاوز 250 قتيل، فيمَا ذكرت وسائل إعلام أخرى عدد مضاعفًا أربعَ مرّات.