الأمم المتحدة: لن نخرج من أفغانستان.. لدينا التزامات

الأمم المتحدة: لن نخرج من أفغانستان.. لدينا التزامات
الصورة من الإنترنت

وكالات

أكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، اليوم الأربعاء، التزامه بالبقاء في # أفغانستان رغم مغادرة الجيوش الأجنبية.

وذكر دوجاريك في تصريح صحفي، أن فرق الأمم المتحدة «تواصل توزيع المساعدات في # أفغانستان وهناك حاجة لمزيد من الموارد».

كما بيَّنت مفوضية الشؤون الداخلية الأوروبية، أنه «يتوجب علينا دعم الأفغان داخل بلادهم ومساندة مؤسسات الأمم المتحدة لتكمل عمله».

وانسحبت معظم القوات الأجنبية من أفغانستان، وكان آخرها الجيش الأميركي. وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي، أن «الأسلحة والطائرات التي تركت في # أفغانستان تم تعطيلها وأصبحت غبر صالحة للاستخدام قبل مغادرة القوات الأميركية».

واقتحمت “طالبان”، في 15 أغسطس الماضي، العاصمة الأفغانية كابل، ومباشرة هرب الرئيس الأفغاني “أشرف غني” من البلاد، ومنحته الإمارات اللجوء.

وأعلنت حركة “طالبان” بعد دخولها القصر الرئاسي في كابل، “إمارة # أفغانستان الإسلامية”، وقالت إنها تريد انتقالاً سلمياً للسلطة.

ويواصل الأفغانيون هروبهم من منازلهم نحو مطار كابل الذي تسيطر عليه القوات الأميركية، على أمل مغادرة أفغانستان.

وكان لرئيس الأميركي جو_بايدن، قال إن: «حركة “طالبان” تبحث عن اعتراف دولي بها، وسنفرض شروطاً صعبة لمنحها هذا الاعتراف، وفقاً لتعاملها مع الشعب الأفغاني».