الليرة السورية تتراجع من جديد والدولار يقترب من ٣٥٠٠

الليرة السورية تتراجع من جديد والدولار يقترب من ٣٥٠٠
الليرة السورية

الليرة السورية تواصل منذ نحو أسبوع تسجيل تراجع تدريجي أمام العملات الأجنبية، واقترب سعر صرف الدولار الأميركي من ٣٥٠٠.

وسجل سعر صرف الدولار في العاصمة السورية دمشق، اليوم السبت، ٣٤٩٠، وكان أمس الجمعة بـ ٣٤٨٠ ليرة سورية.

كما تراجعت الليرة السورية أمام العملة الأوروبية اليورو التي سجلت، ٤١٢٤، والليرة التركية بـ ٤١٢ ليرة سورية.

وتراجعت الليرة السورية في ٣١ آب الماضي إلى نحو ٣٧٠٠ مقابل الدولار الأميركي، ثم تحسنت لتصل في ٥ أيلول الحالي إلى ٣٤٤٥ ليرة مقابل الدولار، وعاودت التراجع بعد ذلك.

وفي مناطق شمالي سوريا، وصل سعر الصرف أمام الدولار الأميركي إلى ٣٤٦٥، واليورو بـ ٤٠٩٤.

وسجلت الليرة التركية المتداولة في مناطق شمالي سوريا بـ 409، وتسعر وفقها معظم المواد وبخاصة المشتقات النفطية والخدمة الكهربائية.

مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، سجل الدولار الأميركي 3430، واليورو  بـ 4030 ليرة، والليرة التركية بـ 410.

ويحافظ “مصرف سوريا المركزي” على سعر صرف للدولار عند 2512، خلافاً للأسعار المتداولة في الأسواق.

ووصل سعر غرام الذهب السوري عيار21 إلى 175 ألف و300، والغرام عيار18 بـ 150 ألف و350.

وآخر قرارات المصرف المركزي، منع سحب الأموال من المصارف لغير صاحب الحساب نفسه.

وأكد “مصرف سوريا المركزي” أن السحب لا يمكن أن يكون إلا عبر وكالة “جديدة” تنظم في المصرف.

ولايقبل “المركزي” أي وكالة عامة أو خاصة، معللاً قرار منع سحب الأموال من المصارف بأنه إيقاف تمويل الإرهاب وغسل الأموال.

ويحدد “المصرف” سقف السحب اليومي من الحساب المصرفي بـ 2 مليون ليرة، ويمنع حمل أكثر من 5 مليون خلال التنقل.

يذكر أن الليرة السورية سجلت أدنى مستوى بتاريخها في الـ 17 من آذار 2021، إذ تجاوز سعر صرف الدولار 4700، في حين كان سعر صرف الدولار في 2011 أي قبل سنوات الحرب بـ 50.