دولة عربية تعلن عن إصابة عدد من مواطنيها بحريق فندق “السيدة زينب” بدمشق

دولة عربية تعلن عن إصابة عدد من مواطنيها بحريق فندق “السيدة زينب” بدمشق
سيارات الإسعاف قرب فندق "لؤلؤة الشرق" - إنترنت

أعلنت سِفَارة البحرين في سوريا، عن وجود حالات اختناق بين بعض مواطنيها في حادث الحريق بأحد فنادق منطقة “السيدة زينب” بالعاصمة دمشق.

وقالت السِّفَارة، إنّه: «جارٍ الاتصال بالحملات البحرينية؛ للاطمئنان على سلامة جميع الزوار البحرينيين في حادث الحريق بأحد الفنادق في السيدة زينب».

وأضافت، أنه «لا يوجد بحريني من بين الضحايا أو المصابين حتى الآن، ما عدا بعض حالات الاختناق بين المواطنين».

وكان مدير صحة ريف دمشق، “ياسين نعنوس”، صرح أنّ 5 سيارات إسعاف أُرسلت إلى فندق “لؤلؤة الشرق” بمدينة السيدة زينب، ونقلت 14 حالة إصابة إلى مستشفى “الإمام الصدر” ومستشفى “المجتهد”، مضيفاً أن عامل صيانة توفي، وأُصيب عدد من الأشخاص بحروق، بعضها شديدة.

وفي السياق ذاته، قال مدير سياحة ريف دمشق، “وائل كيال”، إنّ: «نزلاء الفندق يتجاوز عددهم 42 شخصاً، تم نقلهم إلى فندق “إيبلا”».

من جهتها، لم تذكر قيادة الشرطة في دمشق سبب الحريق، فيما نشر نشطاء صوراً وثقت ألسنة اللهب على سطح الفندق.

وذكر مدونون، أن الحريق اندلع بخزانات المازوت على سطح الفندق، وسيطر عليه رجال الإطفاء.

وعن الرواية الأخرى، فقد نقلت وسائل إعلامية محلية معارضة، أنّ شخصين توفيا في الحريق أحدهم عراقي، فيما أصيب 19 آخرين، غالبيتهم من الزوار العراقيين والإيرانيين.

وتسبب الحريق، بأضرار لأكثر من 16 غرفة بشكل كامل، فيما أرجع سبب الحريق لتسرب في الغاز مع ماس كهربائي في الفندق، حيث وصلت النيران إلى خزانات الوقود فيه.

ويقصد العشرات من “السيّاح” كل عام، منطقة السيدة زينب بدمشق، قادمين من بعض الدول، مثل البحرين والكويت والعراق ولبنان، إضافة إلى إيران، بهدف زيارة المزارات والأماكن الدينية في المنطقة.

وتقع منطقة السيدة زينب ضمن النفوذ الإيراني، إذ تسعى مليشيات إيران لجعلها منطقة شيعية خالصة بعد تهجير معظم سكانها، واستقدام عائلات عناصر المليشيات التابعة لها، ضمن جهود عدّها السكان المحليين أنّها تهدف لتغيير ديموغرافية المنطقة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية