من جديد.. كمائن مسلحة تضرب “الثوري الإيراني” في الشرق السوري

من جديد.. كمائن مسلحة تضرب “الثوري الإيراني” في الشرق السوري
الصورة لعناصر من الحرس الثوري بريف ديرالزور- إنترنت

استهدف مجهولون، الثلاثاء، عربة عسكرية تابعة لـ”الحرس الثوري الإيراني” على الطريق بين “معدان عتيق” ومدينة معدان بريف الرقة الشرقي، الخاضع لسيطرة المليشيات الإيرانية والقوات الحكومية السورية، مما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

وقال مراسل (الحل نت)، إنّ: «مجهولين نفذوا كميناً مسلحاً بعربة عسكرية تابعة لـ “الحرس الثوري”، ما أدى لسقوط ثلاثة قتلى وجرح خمسة آخرين من عناصر المليشيا».

وأضاف المراسل، أنّ «الكمين تخلله اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين عناصر الدورية والمهاجمين، الذين تمكنوا من الفِرَار قبل وصول تعزيزات عسكرية للحرس إلى مكان الهجوم، الذي لم تتبناه أي جهة إلى الآن».

وأوضح المراسل، أنّ «مليشيا الحرس نقلت الجثث والإصابات إلى مستشفى “معدان”، وسط استنفار شديد لعناصر المليشيا التي نصبت عدة حواجز على الطرق الرئيسية في المنطقة للبحث عن مشتبه بهم».

وفي التاسع من شهر سبتمبر/أيلول الفائت، اندلع اشتباك مسلح بين مجموعة من مليشيا فاطميون ومسلحين مجهولين في ريف معدان الشرقي، ما أدى إلى مقتل عنصرين إيرانيين من صفوف المليشيا، وفق المعلومات الواردة.

كما استهدف مسلحون مجهولون سيارة عسكرية لمليشيا “حزب الله اللبناني” بالقرب من قرية “أبو سوسة” جَنُوب شرق الرقة، في يوليو/تموز الماضي، ما أدى لمقتل ثلاثة عناصر أيضاً.

وسبق أن لقي ضابط وعنصرين من الفيلق الخامس الموالي لروسيا مصرعهم، في حزِيران/ يونيو نتيجة استهداف عربتهم العسكرية بصاروخ مضاد للدروع على طريق معدان عند الحدود الإدارية مع دير الزور بريف الرقة الجنوبي الشرقي.

وتتعرض مواقع مليشيات إيران والحكومة السورية أيضاً، في كلاً من الرقة ودير الزور لهجمات وكمائن مستمرة من قبل مجهولين تسفر في معظم الأحيان عن سقوط قتلى

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية