أحمد الكزبري و هادي البحرة.. اللجنة الدستورية السورية ورؤسائها ماذا تعرفون عنهم؟

أحمد الكزبري و هادي البحرة.. اللجنة الدستورية السورية ورؤسائها ماذا تعرفون عنهم؟

انطلقت أعمال الجولة السادسة للجنة الدستورية السورية في جنيف، اليوم الاثنين، برئاسة مشتركة لوفد الحكومة السورية (يترأسه أحمد الكزبري) والمعارضة (يترأسه هادي البحرة) برعاية الأمم المتحدة.

ويشرف المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” على الاجتماعات.

وكان “بيدرسون” قد أفاد أمس، أن رئيسا وفدي الحكومة والمعارضة، أحمد الكزبري، و هادي البحرة، اتفقا على البدء بصياغة الإصلاح الدستوري في سوريا ضمن اجتماعات هذه الجولة.

ومن المقرر أن يتم تقديم مقترحات للمبادئ الدستورية من قبل الأطراف المجتمعة، على أن تُناقش تلك المقترحات بين الأطراف، ثم تطرح للنقاش في جلسة المجموعة المصغرة.

أحمد الكزبري

أحمد نبيل محمد رفيق الكزبري (50 عاماً)، هو محامٍ سوري، ورئيس لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية في “مجلس الشعب السوري”، في حين، بدأت عضويته في المجلس منذ 2012.

“الكزبري” هو أيضاً عضو في كل من “نقابة المحاميين بدمشق”، و”رابطة الحقوقيين السوريين”، و”نقابة المحاميين الدوليين” في المملكة المتحدة، و”اتحاد المحاميين الدوليين” في فرنسا، و”نقابة محاميي المحيط الهادئ” في اليابان، ومجلس أمناء “جامعة القلمون الخاصة” منذ 2019.

وكان “الكزبري” عضواً في “اللجنة الوطنية لإعداد الدستور السوري بين 2011 و2012.

شارك “الكزبري” في الوفود المفاوضة لعدة مؤتمرات دولية، منها مؤتمر أستانا وجنيف.

حصل “الكزبري” على شهادة الدكتوراه في القانون الدولي، وماجستير في القانون من المملكة المتحدة، وإجازة في الحقوق من “جامعة دمشق”، وشهادة في أساسيات القانون الإنكليزي من المملكة المتحدة، إضافةً إلى شهادة في المحاماة من “نقابة المحامين في دمشق”، وشهادة خبير في إدارة المنازعات والأزمات من “الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي” في المملكة المتحدة.

إضافةً إلى أعماله المذكورة، يمتلك “الكزبري” 375 ألف سهم في شركة “بنك الشرق” في سوريا، بنسبة 1.5%.

هادي البحرة

هادي البحرة (62 عاماً)، شغل منصب رئيس “الائتلاف الوطني” السوري المعارض في 2014-2015 ، خلفاً لـ”أحمد الجربا”.

في حين، انضم “البحرة” للائتلاف عام 2013، وعمل فيه سكرتيراً للهيئة السياسية، وكبير المفوضين في محادثات جنيف.

حصل “البحرة” على إجازة في الهندسة الصناعية من جامعة “ويتيشتا” في الولايات المتحدة الأميركيّة.

شغل “البحرة” مديراً تنفيذياً لعدة مؤسسات وشركات، ومنها “شركة الأفق التجاري”، و”شركة الأفق العالمية للمعارض”، و”شركة تكنو ميديا”.

شارك “البحرة” بتأسيس شركة مختصة في برمجيات الكمبيوتر وإنتاج الأفلام ثلاثية الأبعاد وألعاب الكمبيوتر في المنطقة الحرة بدمشق.

كما أقام “البحرة” أول معرض للتعليم في الترفيه في سوريا عام 2004.

الجولة السادسة من اجتماع اللجنة الدستورية

وبما يخص الجولة السادسة، يتوقع محللون وسياسيون فشل الجنة الدستورية في جولتها الجديدة، بعد وصول الجولات الخمس السابقة خلال العامين الأخيرين، إلى طريقٍ مسدود.

أعمال اللجنة الدستورية

كما أرجع المحللون والسياسيون فشل الجولات لعدة عوامل، على رأسها أسلوب التسويف والمماطلة، الذي انتهجته حكومة دمشق.

فضلاً عن إصرار ممثليها على الخروج عن أجندة اللقاءات، وكذلك انسحاب الوفد الممثل لـ”هيئة التفاوض” المعارضة.

في وقتٍ، يعتبر العديد من السوريين أن اللجنة الدستورية، ومنذ بداية تشكيلها، كانت أداة روسية لتضيع الوقت ولتمييع القرارات الدولية بشأن سوريا، وخصوصاً قرار مجلس الأمن “2254”.

قد يهمك: اللجنة الدستورية: فشل متوقع قبل بدء أعمال الجولة السادسة


 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية