“حكم قضائي عادل”.. ألماني يركل لاجئ سوري ويشتمه في مكان عام

“حكم قضائي عادل”.. ألماني يركل لاجئ سوري ويشتمه في مكان عام
صورة نشرتها وسائل إعلام ألمانية خلال جلسات المحاكمة
أستمع للمادة

أعلنت محكمة مدينة إرفورت الألمانية، الحكم بالسجن لمدة أربع سنوات وتسعة أشهر، على مواطن ألماني، بتهمة ركل لاجئ سوري، وشتمه في إحدى محطات المواصلات العامة.

وأدانت المحكمة الأربعاء، المواطن الألماني، بتهمة إلحاق الأذى الجسدي الخطير وإلحاق الضرر والإهانة باللاجئ السوري، وذلك خلال الحادثة التي وقعت في نيسان /أبريل الماضي.

اعتذار غير مقبول

وخلال المحاكمة قدّم المتهم اعتذاره للاجئ السوري، وذلك حسبما نقلت وسائل إعلام ألمانية.

ونفى المواطن الألماني أن يكون هجومه بدوافع عنصرية، وادعى أنه كان تحت تأثير الكحول وأن الشاب السوري استفزه، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت وسائل إعلام إنّ: «القاضي رفض ادعاءات المتهم، ورأت المحكمة أنه ثبت اعتداء المتهم على الشاب السوري بضربات وركلات موجهة في رأسه وشتمه بطريقة غير إنسانية، وتعرض بعدها الشاب لإصابات خطيرة بالإضافة إلى الصدمات النفسية الهائلة»

وأكدت المصادر أن الحكم ليس ملزماً قانونياً بعد، ولكن المدعي العام اقتنع بحكم الإدانة، بينما أعلن محامي الدفاع أنه سيستأنف أمام المحكمة.

ويتعرض السوريين في بلاد اللجوء حول العالم للعديد من الحوادث العنصرية في أوروبا وتركيا.

ويؤكد السوريون أن البلدان الأوروبية لا تخلوا من حوادث العنصريّة، إلا أن هنالك قانون يستطيع من خلاله من تعرض للعنصرية استرداد حقه.

اقرأ أيضاً: ألمانيا: بعمر 5 سنوات.. سوري يتقن لغتين ومهارات خارقة (فيديو)

العنصرية في تركيا

أما في تركيا فتصاعدت مؤخراً الحوادث العنصرية تجاه اللاجئين السوريين، دون أي تدخل من السلطات التركيّة، لوقف هذه الحوادث، التي وصلت في بعض الأحيان إلى الاعتداء على ممتلكات السوريين وتكسير محالهم التجارية وسياراتهم في بعض المدن التركية.

ويتهم ناشطون سوريين وأتراك حزب التنمية والعدالة الحاكم للبلاد، في المساهمة في زيادة هذه الحوادث من خلال سياساته إزاء اللاجئين.

وتحدث تقارير منفصلة، عن تصاعد الحوادث التي اتسم بعضها بالعنصرية والتنمر ضد أطفال اللاجئين السوريين في تركيا، حيث أن تلك الحوادث أصبحت تشكل لدى آبائهم وأمهاتهم هاجساً كبيراً وأرقاً يفقدهم راحتهم.

ومن هذه الحوادث، ما تعرض له طالب سوري يدرس في الصف السابع بإحدى مدارس مدينة إسطنبول قبل أيام، حيث هوجم من مجموعة من أقرانه الطلاب وتعرض للضرب المبرح بُعيد انصرافه من مدرسته الواقعة في منطقة أتاتورك بحي كوجوك جكمجه.

قد يهمك: بسبب قتله 19 شخصاً.. السجن المؤبد للاجئ سوري في ألمانيا

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية