الجمعة السوداء.. نصائح مهمة تحميكم من التعرض للخداع

الجمعة السوداء.. نصائح مهمة تحميكم من التعرض للخداع
أستمع للمادة

ينتظر الكثيرون حول العالم الجمعة السوداء، ويتابعون الأخبار المتعلقة بها بانتباه شديد، وتعتبر من أكثر الأحداث العالمية شهرة فيما يتعلق بعالم التسوق، إذ تقوم معظم الأسواق التجارية والمحلات بإعلان تخفيضات وعروض لافتة لكثير من المنتجات.

إذا كنت مهتماً بهذا الحدث العالمي، وترغب بالاستفادة من عروض التخفيضات، وحتى لا تتعرض للخداع من قبل العروض الوهمية، هذه النصائح لعاملون في مجال حماية المستهلك ستفيدك في عملية البحث عن منتجك المفضل والتخفيض الحقيقي.

في الخطوة الأولى، يجب وضع قائمة بالاحتياجات الحقيقية سواء للفرد أو أسرته، وتحديد أولوياته، وعند التجول بين عروض الجمعة السوداء، يفضل الالتزام بالقائمة المسجلة وحفظ أسعارها الجديدة ومقارنتها بالأسعار قبل التخفيض.

الحذر من التعرض للخداع

وعلى المشتري أن يكون حذراً من مغريات التخفيضات، حتى لا يتعرض للخداع وشراء منتج منخفض الجودة أو مقلد، لذلك يجب فحص المنتج جيداً والتركيز على مواصفاته وتاريخ الإنتاج والانتهاء.

ولابد من التأكد من سلامة المنتج قبل شرائه، ولأن بعض الشركات ترفض الاسترجاع أو التبديل، والحرص على استلام فاتورة شراء ومراجعتها جيداً مع البائع.

ومن أهم النقاط، هو عدم الانبهار بالإعلانات والدعايات، إذا غالباً تشير إلى أن التخفيضات تصل إلى 70 بالمئة أو أكثر على سعر بضاعة ما، ولكن في الحقيقة أن هذه النسبة من الشركة المنتجة وليس سعر التسوق من المحلات التجارية.

وأحيانا، يكتشف المشتري أن التخفيض ليس حقيقي على منتجات معينة، لأن هذه المنتجات يوجد لها أكثر من شركة منتجة وتبيعها بأسعار مختلفة حسب المواصفات والمميزات.

وحذر متخصصون في حماية المستهلك، من الدفع المسبق وعمليات الاحتيال، إذ تقوم بعض المواقع برفض إرسال البضاعة قبل دفع ثمنها مسبقاً، لذلك يفضل الدفع بعد الاستلام أوعن طريق بطاقة ائتمان أو وسائل دفع أخرى مثل “باي بال” أو “غوغل باي” أو “آبل باي”.

والجمعة السوداء ليس لها تاريخ ثابت في كل عام، لكنها تأتي في اليوم التالي لعيد الشكر، الذي يصادف يوم الخميس الأخير من شهر تشرين الثاني.

وتقدم العديد من المواقع  تخفيضات مميزة في هذا اليوم، أهمها، أمازون وإي بي وكوريس وجون لويس والموقع الصيني علي بابا.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية