إيرادات معبر نصيب مع الأردن تصل لـ84 مليار ليرة

إيرادات معبر نصيب مع الأردن تصل لـ84 مليار ليرة
أستمع للمادة

كشفت صحيفة (الوطن) المحلية، اليوم الأربعاء، عن إيرادات معبر نصيب – جابر الحدودي مع الأردن، والتي وصلت لـ84 مليار ليرة منذ مطلع العام الجاري.

وأوضحت الصحيفة عن مصدر من إدراة المعبر، أن الإيرادات تشمل الرسوم الجمركية للبضائع التي تمر عبر المعبر.

وكذلك الغرامات المالية لتسوية المخالفات.

وبذلك، سجلت إدارة المعبر تحسنا ملحوظا مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2020.

ومن المتوقع أن يشهد المعبر حركة أكبر خلال الفترة المقبلة، في الوقت الذي تقدم فيها سوريا والأردن تسهيلات كبيرة أمام حركة الشحن.

يأتي ذلك تزامنا مع إجراء إدارة نصيب دراسة على مباني المعبر، بهدف إعادة تأهيلها وترميمها لتوفير الخدمات.

وفي شهري أيار/ مايو وحزيران/ يونيو الماضيين، بلغت إيرادات المعبر حوالي 17 مليار ليرة سورية.

اقرأ أيضا: الأردن يلغي قرار تفريغ الشاحنات السورية عند معبر نصيب

ارتفاع في نسبة حركة الشاحنات

كشف نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع في الأردن، ضيف الله أبو عاقولة، عن ارتفاع نسبة حركة الشاحنات المتجهة من الأردن إلى سوريا.

وقال أبو عاقولة في تصريحات صحفية مؤخرا، إن نسبة حركة الشاحنات إلى سوريا، وصلت إلى 850% خلال العام الجاري، مقارنة بالعام السابق.

في حين، تتراوح حاليا أعداد الشاحنات التي تدخل من الأردن إلى سوريا بين 100 إلى 120 شاحنة يوميا.

فيما كانت قبل ذلك لا تتجاوز 15 إلى 20 شاحنة.

وارتفعت بذلك حجم البضائع التي تعبر المملكة إلى سوريا من ميناء العقبة، وكذلك من دول الخليج.

قد يهمك: ارتفاع كبير.. الأردن يكشف نسبة حركة الشاحنات إلى سوريا

وتعتبر شرائح صناعة الطاقة المتجددة والبطاريات والإطارات والمواد الأولية للصناعة، وبعض المواد الغذائية، من أهم المواد التي تدخل إلى سوريا.

ويرفض سائقو بعض الشاحنات الوصول إلى مناطق معينة داخل الأراضي السورية، ما يتسبب في إظهار معوقات في عملية نقل البضائع إلى سوريا.

حركة المعبر

يذكر أنه في مطلع آب/ أغسطس الماضي، سمحت الحكومة الأردنية لنحو 25 صنفا بالاستيراد من سوريا، بحسب ما أعلن رئيس اتحاد غرف التجارة السورية، محمد أبو الهدى اللحام.

وذلك بعدما توقف الحركة عبر معبر جابر كحالة استثنائية نتيجة ظروف أمنية شهدتها محافظة درعا.

ومنتصف تشرين الأول/ أكتوبر 2018، عاد المعبر للعمل بعد سنوات من التوقف.

لكنه توقف مرة أخرى لخمسة أشهر في منتصف آذار/ مارس 2020.

ذلك نتيجة تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد- 19)، ثم عاد للعمل الجزئي قبل توقفه في 25 من تموز/ يوليو الماضي.

للمزيد اقرأ أيضا: نقابي أردني يطالب بجعل تفريغ الشاحنات عند الحدود السورية اختيارياً

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية