السليمانية تلغي احتفالات رأس السنة تضامنا مع أربيل

السليمانية تلغي احتفالات رأس السنة تضامنا مع أربيل
أستمع للمادة

أعلنت قائمقامية محافظة السليمانية، اليوم الثلاثاء، إلغاء احتفالات رأس السنة الرسمية بمناسبة العام الجديد، تضامنا مع ضحايا سيول أربيل.

وقال قائمقام السليمانية، آوات محمد، خلال مؤتمر أمني في المحافظة، إن قرار إلغاء احتفالات أعياد رأس السنة الرسمية، جاء للتضامن مع ضحايا سيول أربيل.

واستدرك، مع ذلك، نعلم بأن الناس ستخرج للشوارع وتتجمع وتحتفل باستقبال السنة الجديدة، وهنا سيكون دور القوات الأمنية، حفظ الأمن وحماية الناس.

أضرار سيول أربيل بالأرقام

والأحد، قال محافظ أربيل، أوميد خوشناو، إن المحافظة لن تقيم أي حفل رسمي بمناسبة رأس السنة الميلادية، «احتراما للوفيات».

للقراءة أو الاستماع: الكشف عن أضرار سيول أربيل.. بغداد مدعوة لتقديم مساعدات “طارئة”

وكشف خوشناو عن حجم الأضرار في عاصمة إقليم كردستان العراق، جراء السيول التي تعرضت لها المدينة، يومي الجمعة والسبت المنصرمين.

وأوضح خوشناو في مؤتمر صحفي حينها، أن قيمة الأضرار التي سببتها السيول في المحافظة، بلغت 21 مليار دينار عراقي.

وبين خوشناو أن، عدد الوفيات بلغ 12 شخصا، تم العثور على جثث 10 أشخاص منهم فقط.

كذلك أشار محافظ أربيل، إلى تعرض 402 منزلا، و153 محلا تجاريا و867 سيارة للتدمير.

وأضاف أوميد خوشناو إبان المؤتمر الصحفي، أن 2509 عائلة تضررت بسبب السيول،

داعيا حكومة بغداد إلى إرسال «جزء من ميزانية الطوارئ للمساعدة»، وطالب القنصليات والمنظمات الدولية بـ «تقديم المساعدة».

الإجراءات التي اتخذت

ولفت محافظ أربيل، إلى أنه «تم فتح حساب بنكي لتقديم المساعدات المالية لحكومة الإقليم».

وضربت السيول مدينة أربيل، نتيجة أمطار غزيرة تساقطت على عاصمة إقليم كردستان، منذ ليل الخميس، وحتى مساء السبت الماضي.

وأسفر نهار اليوم الأول من السيول، عن وفاة 8 أشخاص، بينهم طفلة، وتضرر 200 سيارة، وفق تصريح متلفز لأوميد خوشناو.

وكان خوشناو، حذر أهالي “هولير” من الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى؛ قبل أن يتم تعطيل الدوام الرسمي ليومي السبت والأحد.

يذكر أن السيول الأخيرة، ليست المرة الأولى التي تجتاح عاصمة إقليم كردستان العراق، إذ سبق وأن اجتاحتها مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وأسفرت السيول وقتها، عن تضرر 500 عائلة، وبواقع 127 منزلا، دون تسجيل خسائر بالأرواح، وفق تصريح سابق لأوميد خوشناو.

للقراءة أو الاستماع: السيول تضرب العراق.. قتلى وغرق وسقوط جسور وأضرار مادية بالمئات

لافتا إلى أن، مدرستين تضررتا بسبب السيول وقتها، فضلا عن 130 عجلة، إضافة إلى عدة شوارع وأعمدة كهرباء.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق