حريق ضخم ينهي حياة أربعة عمال في إسطنبول ثلاثة منهم سوريين

حريق ضخم ينهي حياة أربعة عمال في إسطنبول ثلاثة منهم سوريين
أستمع للمادة

يتعرض اللاجئون السوريون في تركيا، باستمرار لإصابات أثناء عملهم، غالب الأحيان تكون مميتة في ظل ظروف العمل الصعبة والافتقار إلى أدنى وسائل السلامة العامة، في العديد من المصانع والمنشآت والورش الصناعية، حالهم كحال نظرائهم من العمالة الوافدة أيضا.

ففي حادثة جديدة هزت السوريين في تركيا، فقد أربعة عمال حياتهم، ثلاثة منهم سوريين بينما الرابع لم يتم تحديد هويته، جراء حريق هائل اندلع في مصنع نسيج يعملون فيه، في منطقة بكيركوي بمدينة إسطنبول التركية.

وقال مكتب “والي إسطنبول” في بيان، إن “حريقا اندلع، أمس الجمعة، في المصنع الواقع في بحي غونغوران”، لافتا إلى أن “رجال الإطفاء انتهوا من إخماد الحريق قرابة الساعة الرابعة والنصف، ونقلت فرق الإسعاف 6 أشخاص متضررين من الدخان إلى المشفى”.

وأشار البيان إلى أن أحد العمال المصابين قال في إفادته لمركز الشرطة إنه “شاهد بعض العمّال يدخلون دورة مياه داخل المبنى ويغلقون على أنفسهم لحماية أنفسهم من الحريق”.

وأضاف أنه بعد “مطابقة المعلومات تبيّن أن 4 عمال أجانب فقدوا حياتهم بالتسمّم بالدخان بعدما أغلقوا على أنفسهم داخل الحمامات، وقد بدأ التحقيق في هذا الموضوع وتم تقديم شكوى جنائية ضد صاحب المصنع إلى مكتب رئيس النيابة العامة”.

علي الوكاع، أحد أقارب الضحايا، مقيم في أورفا، أفاد لـ “الحل نت” إن “ثلاثة من العمال الذين توفوا بحريق المصنع، ينحدرون من مدينة البصيرة الواقعة بريف ديرالزور الشرقي، أحدهم ابن عمته، وأسمائهم، جاسم نايف محمد الوكاع وعدي وحيد الودوي، إضافة لماجد محمد السعيدي”.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع للحريق، تظهر ألسنة الدخان تخرج من بناء المصنع، حيث تحاول فرق الإطفاء إخماده.

قد يهمك: تركيا .. فواتير كهرباء صادمة، ما هو السبب؟

حوادث متكررة

وسبق الحادثة بفترة قصيرة، وفاة عامل سوري يدعى كرم النايف، في ولاية أورفا التركية، نتيجة سقوطه من بناء مرتفع أثناء عمله في البناء، تزامنت الحادثة مع إصابة شاب آخر، في عينه اليمنى خلال عمله في مقلع صخور بمنطقة بولاتلي التابعة لأنقرة، أسفرت الحادثة عن فقدانه للرؤية، حيث تهرب صاحب العمل من المسؤولية ورفض مساعدته في العلاج.

وبحسب تقرير نشره “مجلس الصحة والسلامة المهنية” في تركيا (İSİG)، عن حوادث العمل التي أدت إلى الوفاة خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021، والتي أسفرت عن مقتل 1155 عاملا بينهم 5 سوريين.

ووفقا للتقرير، فإن إسطنبول شهدت أكبر عدد من الحوادث، وأشار التقرير إلى أنّ ستة أطفال قتلوا بسبب حوادث عمل، بينهم السوري ماهر فواز الخلف 17 عامًا، والذي قتل في أثناء محاولته غسل يديه عندما كان يعمل في الرعي بولاية شانلي أورفا.

ويتعرض العمال السوريون في تركيا لإصابات مختلفة، أدت في أحيان كثيرة إلى الوفاة، ويعمل غالبيتهم في الإنشاءات وورشات البناء ومختلف المصانع والمعامل، بالإضافة إلى الأعمال الزراعية.

حقوق ضائعة

كما يزاول بعضهم أعمالا بشكل غير رسمي (دون إذن عمل صادر من وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية)، ودون تأمينات اجتماعية وتأمين صحي، بسبب رفض أصحاب العمل استخراج وثائق رسمية تضمن حقوق العمال، مما يحرمهم خدمات كثيرة يؤمنها قانون العمل، إضافة إلى عملهم لساعات تزيد على الحد الأعلى المسموح به.

وبحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن دائرة الهجرة التركية، بلغ عدد اللاجئين السوريين على الأراضي التركية، 3.627.481 لاجئا سوريا، 59.785 منهم يقيمون في المخيمات. ويقدّر عدد العاملين السوريين في مختلف المجالات بنحو مليون عامل، لا تتجاوز نسبة الحاصلين على تصريح العمل 10بالمئة.

قد يهمك: أسعار الفحم الحجري يرهق جيوب السوريين بتركيا

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار