“وتد” ترفع أسعار الغاز المنزلي بإدلب

“وتد” ترفع أسعار الغاز المنزلي بإدلب
أستمع للمادة

تستمر شركة “وتد” بتحكمها في أسعار المحروقات والغاز المنزلي في محافظة إدلب، حيث عملت الشركة خلال اليومين الماضيين على رفع سعر أسطوانة الغاز، بمناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام“(جبهة النصرة سابقا)، شمال غرب سوريا

ارتفاع سعر الغاز بإدلب

قالت مصادر محلية لموقع “الحل نت“، إن شركة “وتد” العاملة في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام“، رفعت سعر أسطوانة الغاز المنزلي بمقدار  18ليرة يوم الإثنين.

وأضافت المصادر، أن “المحال التجارية المختصة في بيع الغاز التابعة ل” وتد “بررت سبب ارتفاع الأسطوانة بهبوط الليرة التركية، أمام الدولار الأمريكي مؤخراً.

وبلغ سعر أسطوانة الغاز وزن 24 كلغ  204ليرات، بعد أن كان   186ليرة بداية الأسبوع الحالي، وفق للمصادر ذاتها.

ارتفاع الأسعار يزيد من معاناة المدنيين

اشتكى ناشطون محليون في محافظة إدلب خلال حديث مع “الحل نت“، ارتفاع أسعار المحروقات الذي تشهده محافظة إدلب، على وقع التضخم والغلاء الذي تشهده أسواق المحافظة في شكل عام.

وقال الناشطون، إن “ارتفاع أسعار المحروقات سوف يؤثر على جميع أسعار المواد التي تعتمد في إنتاجها وعملية صنعها على المازوت أو الغاز، وأبرزها الخبز.

واتهم الناشطون خلال حديثهم شركة “وتد” بسيطرتها الكاملة على الأسواق ومنع المحروقات التي تباع شمال حلب بالدخول إلى محافظة إدلب، بهدف الربح الأكبر واحتكارها للمواد، موضحين أن أسعار المحروقات في مناطق سيطرة “الجيش الوطني” متدنبة مقارنة بأسعار المحروقات في المحافظة التي تسيطر عليها “تحرير الشام“.

وأسست شركة “وتد” عام 2019، من قبل رجال أعمال يتبعون ل “هيئة تحرير الشام“، وسيطرت على أسواق المحروقات في محافظة إدلب، عن طريق القوة الأمنية التابعة ل “الهيئة“، حيث منعت الشركة جميع العاملين في مجال المحروقات عن مزاولة مهنتهم، وباتت المصدر الوحيد للطاقة بإدلب.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية