وفاة 11 شخصا غرقا في شمال غربي سوريا خلال العام الحالي

وفاة 11 شخصا غرقا في شمال غربي سوريا خلال العام الحالي
أستمع للمادة

وفيات عديدة، شهدتها مناطق شمال غرب سوريا، خلال الفترة الزمنية القليلة المنصرمة، نتيجة الغرق في المستنقعات المائية والبرك المخصصة لسقاية المزروعات وجلهم من الأطفال.

وفاة طفلتين غرق بمدينة بنش

ناشطون محليون قالوا لموقع “الحل نت”، إنه  توفي طفلتين اثنتين من عائلة واحدة غرقا في بركة مياه للري بمدينة بنش شرق إدلب، يوم أمس الثلاثاء.

في حين قال المتطوع في الدفاع المدني ليث العبد الله، إن الطفلتين فارقتا الحياة قبل وصول فرق الإسعاف إلى مكان الغرق، مشيرا أن عناصر الدفاع عملوا على نقل الجثث إلى الطبابة الشرعية في مدينة إدلب.

وبحسب الناشطين، فإن البركة التي غرقت بها الطفلتان، تستخدم لري المزروعات في مزرعة قريبة من بلدة بنش .

11 حالة غرق منذ بداية 2022

حسن الأحمد مدير المكتب الإعلامي لـ “الدفاع المدني”(الخوذ البيضاء) بمدينة أريحا، قال في حديث مع موقع “الحل نت”، إن فرق الدفاع استجابة 9 نداءات استغاثة لحالات غرق في شمال غرب سوريا منذ بداية العام الحالي 2022 .

وأوضح الأحمد، أن 11 شخصا ماتوا، من ضمنهم خمسة أشخاص نتيجة وقوعهم في آبار مياه، فيما تمكنت الفرق من انقاذ خمسة أشخاص وعملت على نقلهم إلى المشافي والنقاط الطبية.

وأشار إلى أن الإحصائيات وثقت من قبل مراكز “الدفاع المدني” المنتشرة في قطاع جسر الشغور، قطاع الغاب، إضافة إلى مراكز ريف حلب الشمالي.

وفي الثاني من أيار/ مايو الحالي، توفيت طفلة غرقا وإنقاذ ثالثة، في سد قسطون بسهل الغاب شمالي حماة، كما تعرّض حينها شاب لحادثة غرق مماثلة غربي إدلب.

وسبق أن حذر “الدفاع المدني” الأهالي، بعدم الاقتراب من أطراف الأنهار والبرك المائية والآبار لخطورتها، خصوصا بعدما بدأت درجات الحرارة بالارتفاع.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية