ارتفاع الأسعار يحرم الأهالي من طبخة “البامية” في سوريا

ارتفاع الأسعار يحرم الأهالي من طبخة “البامية” في سوريا
أستمع للمادة

عاش السوريون أشهرا من ارتفاع جنوني في أسعار مختلف الخضار والفاكهة، وذلك بعد أن ضربت موجات الصقيع الكثير من المحاصيل، وتسبب هذا الارتفاع بحرمان فئة كبيرة من العوائل السورية من استهلاك الخضار.

ووصل سعر كيلو “البامية” خلال الأسابيع الماضية، إلى 75 ألف ليرة سورية للكيلو الواحد، ما يعني أنها أغلى من جميع أنواع اللحم، الأمر الذي تسبب بعزوف معظم العائلات السورية عن طبخها، رغم أنها من الأطعمة الشائعة في المنازل السورية.

الأسعار في الأسواق

ومؤخرا أفاد موقع “المشهد أون لاين” المحلي بانخفاض طرأ على سعر “البامية“، حيث وصل سعرها إلى 24 ألف ليرة للكيلو، واستقر على 13 ألف في أسواق محافظة دير الزور.

وأكد موقع المشهد أن الأسواق شهدت انخفاضا في أسعار الخضار، تزامنا مع مع طرح المحاصيل الموسمية، “وتراوح سعر كيلو الخيار بين 500 – 1000 ليرة، فيما تراوح سعر كيلو البندورة بين 2300 – 3000 ليرة، والكوسا بين 1000 – 2000 ليرة، والبازلاء الخضراء 2000 ليرة، وبازلاء الحب 7500 ليرة، والفول الأخضر 1000 ليرة، والفول الحب 1500 – 2000 ليرة“.

قد يهمك: كيلو الثوم أرخص من كيس “شيبس” بسوريا.. ما القصة؟

أما أسعار الفواكه “فوصل سعر كيلو البرتقال إلى 1500 ليرة، وتراوح سعر كيلو التفاح بين 1500 – 2000 ليرة وسعر البطيخ الأحمر 2500 ليرة للكيلو والبطيخ الأصفر 3500 – 4000 ليرة، والفريز 3500 – 4000 ليرة“.

ويعاني المزارعون السوريون منذ مطلع العام الحالي من ارتفاعات متتالية لأسعار تكاليف زراعة الخضار والفواكه، وبشكل غير مسبوق، ويعود ذلك لأسباب عديدة، كان أبرزها رفع الدعم وموجات صقيع متلاحقة ضربت الإنتاج المحلي، إضافة لارتفاع أسعار المازوت المستخدم في عمليات الري، والغزو الروسي لأوكرانيا.

وزير الزراعة في الحكومة السورية محمد حسان قطنا، كشف عن نية الحكومة السماح بتصدير محصولي الثوم والبصل، بهدف دعم المزارعين، وذلك في ظل وجود إنتاج كبير وانخفاض في أسعار البيع.

خطة للتصدير

وأعلن قطنا خلال تصريحات نقلها موقع “الاقتصادي” الخميس، عن خطة تعمل عليها وزارة الزراعة، لإطلاق قرى زراعية تصديرية، “يتوفر فيها موارد وبنى تحتية وفلاحين مثقفين قادرين على إنتاج منتجات زراعية تتميز بمواصفات إنتاجية جيدة قابلة للتصدير“.

وبحسب ما أكد الوزير “سيتم ربط هذه القرى بمنظومة متكاملة للحجر الصحي ونوع البذار والسماد والممارسات الزراعية إلى جانب مشرفين زراعيين ووحدة تصديرية هدفها الإرشاد للوصول إلى منتج خاص للتصدير“.

اقرأ أيضاً: قفزة جديدة لأسعار البنزين والمازوت في سوريا

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية