1000 ليرة بدل لـ”البرنص”.. أسعار جديدة للإقامة في الفنادق السورية

1000 ليرة بدل لـ”البرنص”.. أسعار جديدة للإقامة في الفنادق السورية
أستمع للمادة

السياحة في سوريا والتي تعاني من تدهور كبير، تسعى الحكومة لتطويرها في الآونة الأخيرة من خلال إصدار قوانين لترخيص المنشآت السياحية، وإصدار تسعيرات جديدة للمنشآت السياحية تمتاز بأسعار مرتفعة للغاية.

أسعار جديدة للفنادق

في هذا السياق، أصدرت وزارة السياحة، قائمة أسعار للحدود العليا لبدل الخدمات المقدمة في الفنادق، وشملت نشرة الأسعار الجديدة المنشآت من الدرجة الممتازة 4 نجوم، والدرجة الأولى 3 نجوم، والدرجة الثانية نجمتان، للنزلاء السوريين ومن في حكمهم بالليرات السورية على أن يترك لمستثمري المنشآت والفنادق المذكورة حرية تقاضي بدل خدمة أقل من ذلك، بحسب موقع “أثر برس” المحلي.

فقد بلغت الأسعار في فنادق الدرجة الممتازة 125 ألف ليرة للغرفة المفردة، و160 ألف ليرة للغرفة المزدوجة، و180 ألف ليرة للغرفة المزدوجة بمساحة إضافية، و235 ألف للجناح، و300 ألف ليرة للجناح بغرفتي نوم وصالون، مع تحديد 25 ألف ليرة للسرير الإضافي.

وفنادق الدرجة الأولى فحدد بـ80 ألف ليرة للغرفة المفردة، و100 ألف للمزدوجة، و120 ألف للمزدوجة بمساحة إضافية، و150 ألف ليرة للجناح، و190 ألف ليرة للجناح غرفتي نوم وصالون، و20 ألفاً للسرير الإضافي.

أما فنادق الدرجة الثانية النجمتان، فحدد الحد الأعلى بـ50 ألف ليرة للمفردة، و65 ألف للمزدوجة، و80 ألف ليرة للمساحة الإضافية، و100 ألف للجناح، و130 ألف للجناح مع غرفتي نوم وصالون، و15 ألف ليرة للسرير الإضافي.

وبعد أن كان مرافقا للحجز في الفنادق، أصبح الفطور الصباحي ضمن هذه المنشآت اختياريا ويتم تقاضي بدل هذه الخدمة حسب طبيعة الوجبات المقدمة، ويتم تصديق بدل خدمة الفطور الصباحي من المديرية المعنية في وزارة السياحة أو في مديرية السياحة وفق تصنيف المنشأة.

أما بالنسبة للنزلاء الأجانب، تتقاضى الفنادق بكل درجاتها وأنواعها وفئاتها بدل الخدمات المقدمة فيها بالقطع الأجنبي، وذلك للفنادق من الدرجة الممتازة أربع نجوم، والدرجة الأولى ثلاث نجوم، والدرجة الثانية نجمتان، بأجور تتراوح بين 35 دولار للغرفة المفردة من مستوى نجمتين وحتى 200 دولار للجناح مع غرفتي نوم وصالون بالنسبة للفنادق من مستوى 4 نجوم إضافة إلى أجور أخرى محددة ضمن القرار.

كما يمكن للفنادق التراثية إضافة نسبة 25 بالمئة على بدل الخدمات المقدمة في الفنادق المماثلة لها بالدرجة السياحية.

إقرأ:لهيب الصيف يرفع أسعار دخولية المسابح بدمشق

خدمات مجانية تحولت لإضافية ببدل

بموجب المادة الثالثة من القرار الجديد تحدد بدلات الخدمات الإضافية للفنادق السياحية وتضمن السعر المعلن للغرف، بمبلغ 1000 ليرة بالنسبة للإنترنت في كامل المنشأة، و3500 ليرة لإبريق تسخين المياه مع ملحقاته (ظرف شاي- قهوة- عبو ماء)، و1000 ليرة لبراد الغرف، و1000 ليرة لـ”البرنص”، و500 ليرة لمجفف الشعر، و1000 ليرة للمكواة مع قاعدة الكوي، و2000 ليرة للشاشة 32 بوصة فما فوق لمنشآت 2و3 نجوم، و3 آلاف ليرة للمكيف، إضافة إلى رسوم لعدة خدمات مقدمة، وذلك في حال كانت هذه الخدمات غير إلزامية في تصنيف المنشأة.

كما نص القرار على منح الحسومات على بدل الخدمات المقدمة للمجموعات السياحية بنسب مختلفة وفق حالات، بحيث يمكن منح المجموعات السياحية الداخلية للسوريين والمنظمة من مواقع العمل السياحي أو المنظمات الشعبية أو المهنية أو الطلابية أو مجموعات السياحة العائلية التي لا يقل عدد أفرادها عن أربعة أشخاص حسما عن بدل الخدمات المعلنة في منشآت المبيت وفق الاتفاق الجاري مع إدارة منشآت المبيت بما لا يتجاوز سقف الحسومات المحددة من الوزارة.

وأيضا يمكن منح المجموعات السياحية الدولية حسما لا يتجاوز الحد المقرر بموجب التعليمات الصادرة عن الوزارة، ويمكن أيضا منح المجموعات السياحية للمنشآت التي تتقاضى الأجور وفق عدد الأشخاص حسما لا يتجاوز بحده الأعلى 60 بالمئة من الحدود العليا المقررة بموجب أحكام القرار.

قد يهمك:الخدمات بفنادق “خمس نجوم” السورية لا تتوافق مع المعايير

ما سبب ارتفاع الأسعار الجديد؟

بحسب تصريح سابق لغياث الفراح، معاون وزير السياحة السوري، فإن هناك ازديادا ملحوظا بالسياح القادمين إلى سوريا خلال الفترة الأخيرة، والبعثات السياحية لزيارة الأماكن الدينية والثقافية، والذين يساهمون في تنشيط المرافق التي يدخلون إليها، بعد أن انخفضت خلال سنوات الحرب، أما بالنسبة للسياحة الداخلية فهي نشطة ولم تتوقف، وهناك إقبال كبير حاليا وسيزداد مع انتهاء فترة الامتحانات.

وبين الفراخ، أن القطاع السياحي يشكل رافدا مهما للخزينة، حيث كانت نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي قبل سنوات الأزمة تصل لـ12-13بالمئة، ويتم العمل حالياً للوصول إلى نسبة 5بالمئة، لافتا إلى أن السياح يساهمون بزيادة توفر القطع الأجنبي، بسبب المصروف الكبير الذي ينفقونه خلال الجولات.

وحول ارتفاع أسعار الخدمات السياحية، أوضح الفراخ، أن أسعارها حددت خلال الفترة الماضية بما يتناسب مع الجميع ويحقق الأرباح لأصحاب المنشآت، مع إعطاء هامش ربح أعلى للمناطق الموسمية لأنها تعمل خلال الأشهر الثلاثة في الصيف على خلاف بقية المنشآت، منوها إلى أن التسعيرة تختلف حسب السوية من نجمتين إلى خمس نجوم، بحسب متابعة “الحل نت”.

إقرأ:السياحة في سوريا خاصة للمغتربين فقط؟

يذكر أنه بتاريخ ، 27 أيار/مايو الفائت صدر رقم 23 لعام 2022، حول ترخيص وتشغيل المنشآت السياحية والغرامات والمخالفات المتعلقة بها، والذي يهدف إلى تحسين جودة الخدمات السياحية والرقابة عليها وضبط المخالفات وردعها وتحصيل حقوق الخزينة العامة للدولة فيما يتعلق بمعالجة أوضاع المنشآت السياحية غير المرخصة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية