تحطّم ألف مقعد في كلاسيكو العراق والعقوبات قادمة

تحطّم ألف مقعد في كلاسيكو العراق والعقوبات قادمة
أستمع للمادة

يبدو أن أحداث الشغب التي رافقت كلاسيكو العراق، لن تمر مرور الكرام، فالعقوبات بحق جمهور القوة الجوية قادمة لا محالة، خصوصا بعد تشكيل لجنة تحقيقية تخص أحداث ما بعد المباراة.

في التفاصيل، أعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية في بيان، اليوم الثلاثاء، تشكيل لجنة تحقيقية لتقييم الأضرار الناتجة عن الأحداث الى حصلت بعد نهاية مباراة الزوراء والقوة الجوية، في ربع نهائي كأس العراق.

من جانبه، قال مدير “ملعب الشعب” الدولي، علاء زيدان في تصريح صحفي، الثلاثاء، إن اللجنة التحقيقية قيّمت الأضرار الناتجة عن أحداث كلاسيكو العراق، أمس الاثنين، إذ أحصت تدمير ما بين 800 إلى ألف مقعد.

زيدان أوضح، أن “وزارة الشباب والرياضة من واجبها تشكيل لجنة تحقيقية لتقدير الأضرار التي حصلت في الملعب، ورفعها إلى الدائرة القانونية الموجودة في الوزارة، وهي المعنية في تقدير العقوبة التي ستفرض على نادي القوة الجوية”.

ولفت إلى أن مشرف المباراة علي الغزالي، رفع تقريره إلى لجنة الانضباط في الاتحاد العراقي لكرة القدم، بخصوص الأحداث التي حصلت في مدرجات “ملعب الشعب” بعد نهاية المباراة.

كلاسيكو أبيض

مباراة الكلاسيكو، شهدت حضور 40 ألفا من عشاق “النوارس” و”الصقور”، وانتهت بأعمال شغب في المدرجات من قبل جمهور القوة الجوية، حيث عمد إلى تحطيم المقاعد وقذفها إلى أرضية الملعب.

وأدت أعمال الشغب، إلى إصابات بين عناصر الأمن المكلفين بحماية أرضية “ملعب الشعب” الدولي، وفق ما أظهرته بعض المشاهد التي تداولها رواد مواقع “التواصل الاجتماعي”.

وتزيّن كلاسيكو العراق بالألوان البيضاء بانتصار الزوراء على خصمه اللدود القوة الجوية، أمس الاثنين، بعد أن قلب تأخره بهدف إلى فوز بهدفين، ليتأهل إلى نصف نهائي كأس العراق.

المباراة التي أقيمت على “ملعب الشعب” شرقي العاصمة العراقية بغداد، بدأت بسيطرة “الصقور”، ونجح بتسجيل الهدف الأول باكرا، عند الدقيقة السابعة من عمر المباراة.

هدف القوة الجوية، سجله اللاعب صفاء هادي برأسية من ضربة ركنية، وسيطر “الصقور” على مجريات النصف الأول من الشوط الأول من المباراة، قبل أن تنتقل السيطرة حتى نهاية اللقاء لصالح الزوراء.

المهمة المقبلة

في الشوط الثاني، وبعد مرور ساعة من اللعب، نجح محترف الزوراء الحسن حويبيب في تعديل النتيجة للزوراء عند الدقيقة 64، قبل أن يقتنص مازن فياض هدف الفوز لـ “النوارس” بالدقيقة 88 من عمر المواجهة.

بفوز “النوارس”، يكون الزوراء قد أكمل عقد الفرق المتأهلة لنصف نهائي كأس العراق، وسيلاقي فريق الكرخ، الذي أقصى نادي أربيل من ربع النهائي، فيما سيكون اللقاء الآخر بين زاخو ونفط الجنوب.

هذا الفوز هو التاسع لصالح “النوارس” على غريمه القوة الجوية في جميع مبارياتهما بمنافسة كأس العراق، مقابل 4 حالات فوز لصالح “الصقور”.

وكان آخر لقاء جمع الزوراء والقوة الجوية في 17 كانون الثاني/ يناير 2022. ضمن منافسات الجولة 18 من الدوري العراقي الممتاز، وانتهى حينها بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

ويعتبر نادي القوة الجوية، أقدم فريق عراقي من حيث التأسيس، وهو يتبع إلى وزارة الدفاع العراقية، ويلقب بـ “الصقور”، ويرتدي الفانيلة الزرقاء.

أما فريق الزوراء، فهو زعيم الأندية العراقية، نظرا لفوزه بأكثر الألقاب بمنافستي الدوري والكأس، بـ 14 لقبا في الدوري و16 درعا في الكأس، وهو يلقب بـ “النوارس”، ويتبع إلى وزارة النقل العراقية.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول منوعات