جلسة تدخل جديدة للمركزي ودولار السوق عند أعلى سعر

جلسة تدخل جديدة للمركزي ودولار السوق عند أعلى سعر

أقام مصرف #سوريا المركزي جلسة تدخل جديدة أمس تم بموجبها بيع شريحة من القطع الأجنبي لشركات ومكاتب الصرافة لتلبية كل الطلبات المقدمة من قبلها لشراء القطع لتمويل العمليات التجارية وغير التجارية.

وبموجب الشريحة الجديدة بلغ بسعر الصرف 354 ليرة #سورية للدولار، وهو سعر “تمييزي” بحسب وصف المركزي.

وسجل الدولار أمس في السوق 394 #ليرة للمبيع و392 للشراء لأول مرة.

وبحث المشاركون في الجلسة التي جرت بحضور ممثلي شركات ومكاتب الصرافة مستجدات سعر الصرف والوقوف على نتائج المرحلة السابقة من الحملة التي بدأها المصرف المركزي لتحسين سعر صرف الليرة.

وأكد حاكم المصرف أديب ميالة استمرار عملية التدخل في سوق القطع الأجنبي التي بدأها المصرف وبشكل أسبوعي ومستمر، مبدياً استعداد مصرف #سوريا المركزي لتلبية احتياجات السوق من القطع الأجنبي دون ضوابط وبسقوف مفتوحة، تتم إدارة سعر البيع فيها بشكل يومي من قبل المصرف وصولاً للسعر الذي يعكس الواقع الحقيقي لسعر الصرف ضمن المعطيات الاقتصادية والمالية الراهنة بهدف تحجيم المضاربة على سعر الصرف وإلحاق الخسائر الفادحة بالمتلاعبين والمضاربين.

ويتهم خبراء اقتصاديون المصرف المركزي بالفشل في معالجة تراجع سعر الصرف، وأنه لعب دوراً سلبياً وساهم في تراجع #الليرة.

وارتفع سعر الصرف في #سوريا منذ بدء الاحتجاجات العام 2011 حيث كان سعر الدولار 48 ليرة سورية فقط.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية