انفجار مفخخة في حي الزهراء.. ومقتل 14 شخصاً.. والأهالي يتهمون الدفاع الوطني

انفجار مفخخة في حي الزهراء.. ومقتل 14 شخصاً.. والأهالي يتهمون الدفاع الوطني

هاني خليفة – حمص

قتل عدد من المدنيين والعسكريين، صباح اليوم، إثر انفجار سيارة مفخخة في حي #الزهراء (الخاضع لسيطرة النظام في مدينة #حمص).

وقال الناشط الإعلامي علي الحمصي، في حديث لموقع الحل السوري، إن السيارة المفخخة “كانت مركونة في نقطة تفتيش أمنية تابعة لقوات النظام في شارع الستين، قريبة من موقف السرافيس في الحي، ثم تبعها انفجار ثانٍ، وهو تفجير السائق نفسه بحزام ناسف، ما أدى لمقتل 14 مدنياً و سقوط عشرات الجرحى، تم نقلهم إلى المشافي في الحي لتلقي العلاج”.

وأضاف المصدر ان قوات النظام فرضت طوقاً أمنياً حول مكان التفجير منذ وقوعه وحتى اللحظة، ليتم إجلاء جميع الجرحى ونقلهم إلى المشافي، وفتح الطريق من الدمار الذي خلفه التفجيران أيضاً، لافتاً إلى أنه “لم تتبن التفجير أي جهة حتى اللحظة”.

بدورهم؛ اتهم مؤيدو النظام السوري عبر صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي عناصر #الدفاع_الوطني، بمشاركة من وصفوهم بـ”الإرهابيين” في التفجيرات التي تحصل في الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام، محمّلين إياهم مسؤولية ما يجري.

يذكر أن سيارة مفخخة انفجرت في حي الزهراء، نهاية كانون الأول من العام الماضي، وتسببت بمقتل 40 مدنياً وأكثر من 130 جريحاً وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) آنذاك.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية