تحذير من فقدان الأدوية في سوريا بسبب تراجع إنتاج المعامل

تحذير من فقدان الأدوية في سوريا بسبب تراجع إنتاج المعامل

حذر نقيب الصيادلة التابع للنظام محمود الحسن من فقدان عدد كبير من الزمر الدوائية في حال لم تلتزم معامل #الأدوية الخاصة في طرح العقاقير التي تعهدت بتصنيعها، وأن النقابة تلقت عدداً من الشكاوى حول نقص عدد من المضادات الحيوية للأطفال وخاصة الشراب.

وقال الحسن لصحيفة الوطن المحلية، “إنّ المعامل الخاصة اتفقت مع وزارة الصحة على أن تنتج الأدوية الوطنية المفقودة في #السوق مقابل دعم الوزارة لها للمواد الأولية، على أن تطرح المعامل الأدوية المنتجة خلال شهرين من تاريخ الإتفاق، إلا أنها لم تلتزم حتى اللحظة بذلك”.

وبحسب الحسين “اكتشفت النقابة فقدان أكثر من 12 قائمة من الزمر الدوائية من أدوية للأمراض المزمنة والقلبية والإلتهاب وأدوية الأطفال، ذلك من خلال مراسلتها لفروع النقابة المنتشرة في جميع أنحاء القطر، فقامت بدورها بمراسلة رئاسة مجلس الوزراء لإطلاعها على نتائج الدراسة”.

ورغم رفع الحكومة أسعار الدواء 50% في تموز 2015 ومطالبة المعامل برفع السعر بسبب ارتفاع #أسعار المواد الأولية، إلأ أن ذلك لم يحل مشكلة عُزوف عدد كبير من معامل الأدوية عن إعادة خطوط انتاجها بالاستطاعة العظمى.

وكانت صناعة الأدوية #السورية تغطي 90% من حاجة السوق وتصدر سوريا إلى 50 دولة، إلا أن هذا القطاع تضرر بشدة بسبب الحرب والاقتتال في مختلف المناطق.

ويوجد في سوريا أكثر من 70 معملاً للأدوية 15 منها متوقفة عن العمل، لكن وزارة الصحة منحت تراخيص لتأسيس معامل جديدة في ظل الحرب.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية