انخفاض جديد للدولار  والمركزي يثبت سعر التدخل عند مستوى 565 ليرة

انخفاض جديد للدولار  والمركزي يثبت سعر التدخل عند مستوى 565 ليرة

ثبت #مصرف_سوريا_المركزي سعر التدخل في سوق #القطع_الأجنبي عند مستوى 565 #ليرة سورية للدولار الواحد، كما ثبت سعر صرف تسليم #الحوالات الشخصية عند مستوى 575 ليرة لـ #الدولار وسعر صرف تمويل #المستوردات عند مستوى 565 ليرة للدولار.

 

وأكد المركزي في بيان له إلى أن “قيامه بتحديد سعر صرف تسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج عند حدود مجزية تفوق السعر في #السوق يأتي بهدف دعم القدرة الشرائية لذوي الدخل المحدود”.

ونصح المركزي المواطنين بـ “عدم التعامل مع #السوق_السوداء حتى لا يكونوا عرضة للمساءلة وفق المرسوم 54 لعام 2013 إضافة إلى المخاطرة المرتبطة بالتعامل مع هذه السوق علما بأن سعر صرف تسليم الحوالات الواردة من الخارج بات عند حدود مغرية تفوق السعر في السوق”.

كما ونقل المركزي عن مصادر في السوق قولها إن هناك “إحجاما عن التعامل بالدولار في ظل وجود طلب غير مسبوق على الليرة السورية وهبوط حاد في سعر صرف الدولار أمام الليرة بفعل إجراءات التدخل الأخيرة للمصرف المركزي”، مشيرة إلى أن هناك “جمودا ملحوظا في التعاملات في سوق القطع وترقبا لانخفاض شديد في سعر صرف الدولار مقابل الليرة”.

ورأى المصرف أن تعزيز القدرة الشرائية لليرة السورية في السوق يتطلب إجراءات حكومية مرافقة منها “مكافحة #التهريب وإغلاق منافذ البيع التي تبيع المواد المهربة ومحاسبة المسؤولين عن رفع الأسعار في السوق وتفعيل مؤسسات التدخل الإيجابي” مؤكدا ضرورة تضافر كل الجهود الحكومية والفعاليات الاقتصادية “لضمان انعكاس تحسن سعر صرف الليرة على الأسعار في السوق المحلي”.

وتوقعت المصادر أن “يسجل سعر صرف الليرة مستويات تحسن أفضل خلال الأسبوع القادم حيث بات سوق القطع يتلقف أي إشارة من المركزي ويبدي لها استجابة سريعة وهو في حالة ترقب دائم لإجراءاته كونه اللاعب الأساسي في سوق القطع وخاصة عقب خطة التدخل الأخيرة التي بدأها في العاشر من الشهر الجاري”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية