قصف جوي ومدفعي مكثف على ريف حماة.. والأهالي يحتمون بالملاجئ

قصف جوي ومدفعي مكثف على ريف حماة.. والأهالي يحتمون بالملاجئ

هاني خليفة – حماة

استهدف الطيران الحربي النظامي، ليل أمس، بعدة غارات بالصواريخ الفراغية، مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة بريف #حماة الشمالي، بالتزامن مع قصف مدفعي عليها وعلى الأراضي الزراعية بمحيطها.

 

وأوضح الناشط الإعلامي حسان العلوان، في حديث لموقع الحل، أن الطيران “استهدف بلدة #اللطامنة بخمس غارات، إضافة إلى أكثر من عشرة ألغام بحرية من الطيران المروحي النظامي، كما استهدف بثلاث غارات قريتي لطمين ومعركبة، في حين استهدفت مدفعية النظام بأكثر من 25 قذيفة اللطامنة، والأراضي الزراعية في محيطها، ما أدى إلى دمار واسع بالأبنية السكنية وأضرار مادية كبيرة بالمزروعات”.

وأكد العلوان عدم سقوط ضحايا في صفوف المدنيين، نتيجة احتمائهم #بالملاجئ الأرضية. لافتاً إلى أنه “يوجد في كل منزل قبضة لاسلكية يستمعون عبرها إلى تعميمات #المراصد في المنطقة بوجود طيران بالأجواء، ما يجعلهم يسرعون إلى الملاجئ قبل تنفيذ الطيران غاراته”.

وأوضح الناشط أن معظم المنازل في بلدة # اللطامنة يوجد تحتها ملجأ محفور داخل الصخر بشكل يدوي، نتيجة استهداف الطيران المتكرر والمكثف للبلدة، التي “تعد من أكبر معاقل فصائل المعارضة بريف # حماة الشمالي”، وفق المصدر.

وفي السياق شن الطيران الحربي عدة غارات بالصواريخ الفراغية على مدينة #كفرزيتا وقرية #الصياد (الخاضعتين لسيطرة المعارضة بريف # حماة الشمالي)، اقتصرت أضرارها على المادية أيضاً.