دير الزور: مقتل 24 مدنياً وجرح العشرات بقصف روسي.. والنظام يتقدم ويسيطر على البغيلة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

حمزة فراتي – دير الزور

قُتل 15 مدنياً وجرح آخرون، مساء أمس، بقصف للطيران الحربي الروسي، استهدف قرية جديد بكارة في ريف #دير_الزور الشرقي، والواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش).

وقال أبو أيمن العلي (ناشط من ريف دير الزور الشرقي)، لموقع الحل، إن “غارات للطيران الروسي، استهدفت منازل المدنيين، وسط قرية جديد بكارة، ما أدى لمقتل 15 شخصاً غالبيتهم من النساء والأطفال، وجرح أكثر من 24 آخرون، إضافة لأضرار مادية كبيرة”.

وأضاف المصدر أن القصف “استهدف أيضاً بلدة خشام القريبة من جديد بكارة، بأكثر من أربعة غارات، ما أسفر عن مقتل 7 مدنيين بينهم أطفال، وجرح أكثر من 17 آخرون، إضافة لأضرار بالممتلكات”.

إلى ذلك، استهدف القصف أيضاً قرية طابية شامية، مخلفاً قتيلين مدنيين وجرحى تجاوز تعدادهم ثمانية أشخاص بينهم نساء واطفال، وفق المصدر.

وفي السياق، أوضح المصدر تعرض حاوي مدينة العشارة لقصف أيضاً من الطيران ذاته “ما أدى لمقتل عائلتين أوروبيتين تابعتين للتنظيم”.

وفي سياق مختلف، أعلنت قوات النظام سيطرتها الكاملة على قرية البغيلة، بعد معارك عنيفة خاضتها مع عناصر التنظيم.

الجدير بالذكر أن ضحايا قصف الطيران الروسي خلال اليومين الماضيين بريف دير الزور الشرقي فقط، تجاوز 140 قتيلاً من المدنيين، في ظل ظروف إنسانية غاية بالصعوبة يعيشونها، نتيجة الحصار الذي يفرضه عليهم التنظيم وعدم السماح لهم بمغادرة المنطقة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/or2ad
المزيد