رغم قرار إعفائهم…النظام يسوق شبّان للخدمة الاحتياطية بدمشق

رصد (الحل) – اعتقلت الشرطة العسكريّة التابعة لقوّات النظام، في محافظة دمشق أكثر منثلاثين شاباً من عمّال فوج الإطفاء في العاصمة، وذلك رغم صدور قرار بإعفائهم من الخدمة.

واستنكرت صفحات موالية للنظام عبر مواقع التوصل الاجتماعي قرار استدعاء عمّال الإطفائية، لخدمة جيش النظام، حيث يعتبر ذلك مخالفاً لقرار النظام عام ٢٠٠٧ القاضي بإعفاء رجال الإطفاء من الخدمة في الجيش.

وبحسب مصادر في فوج إطفاء دمشق، فإن الفوج كان يملك منذ سنوات ٧٥٠ رجل إطفاء، باتوا الآن حوالي 424 فقط بين إطفائيّ وسائق، وإداريّ وقيادي، مضيفاً أن بينهم مصابين غير قادرين على العمل الفعلي.

ويعيش رجال الإطفاء في مناطق سيطرة النظام، حالة من الاستنفار والقلق، بعد استدعاء العشرات من زملائهم لخدمة الاحتياط في جيش النظام، حيث تم اعتقال ٣٤ من فوج “إطفاء دمشق”.

وتجدر الإشارة إلى أن قوّات النظام أصدرت عشرات القوائم خلال الأشهر الأخيرة تحوي أسماء المطلوبين للخدمة، واعتقلت مئات الشبّان في مناطق سيطرتها، في إشارة واضحة لحاجة جيش النظام لمزيد من الشبان للخدمة في صفوف قوّاته.

إعداد وتحرير: مالك الرفاعي


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/xXMsC