بغداد 35°C
دمشق 21°C
الأربعاء 12 مايو 2021
الفياض والكاظمي على رأس الوفد العراقي لإنهاء التوتر بين طهران وواشنطن - الحل نت

الفياض والكاظمي على رأس الوفد العراقي لإنهاء التوتر بين طهران وواشنطن


خاص ـ الحل العراق

كشفت مصادر مطلعة، اليوم الثلاثاء عن أن الوفد العراقي الذي سيتوجه إلى #طهران ومن ثم #واشنطن بتوجيه من #رئيس_الحكومة #عادل_عبدالمهدي، سيتضمن مجمل قادة البلاد من #العسكريين، لإيضاح مخاطر #الحرب المحتملة بين الطرفين على المنطقة.

وقالت المصادر، لـ”الحل العراق“، إن “عبد المهدي سيستعين برئيس هيئة #الحشد_الشعبي #فالح_الفياض ورئيس #جهاز_المخابرات العراقية #مصطفى_الكاظمي، لترأس الوفد الذي سيزور #إيران وأميركا”.

موضحاً أن “الوفد سيستعرض نتائج الاحتمالات المستقبلية، وأثرها على المنطقة #العربية عموماً والعراق بالتحديد، والدعوة إلى إيجاد فرصة ومكان يستوعب الحوار بين الطرفين”.

وأضاف، أن “الأجواء الحالية ما تزال توحي بامكانية اجراء #التهدئة والحوار الأمريكي الإيراني، تحت خيمة عربية سواءً في #قطر أو #العراق”.

ولفت إلى أن “العراق لم يعطِ لغاية الآن موقفاً صريحاً بشأن الصراع بين طهران وواشنطن، لإيمانه بامكانية حسم ملف #التهدئة بين الطرفين”.

وكان القائم بأعمال #السفارة_الأمريكية في #بغداد، #جوي_هود، قد أكد أمس الثلاثاء، إن أميركا ملتزمة بحظر استخدام الأراضي العراقية لمهاجمة أي دولة أخرى.

في غضون ذلك، أبلغ وزير الخارجية الأمريكي، #مايك_بومبيو، المسؤولين العراقيين خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد، أنّ «الولايات المتحدة لها حق أصيل في الدفاع عن النفس، وأنها ستستخدمه في حالة مهاجمة أفراد أو منشآت أو #مصالح_أميركية، من قبل إيران أو وكلائها في #العراق أو في أي مكان آخر».

ويكاد يتفق الأغلبية الساحقة من المراقبين للشأن العراقي، أن نشوب أي حرب بين الولايات المتحدة وإيران، سيكون الخاسر الأكبر فيها العراق وشعبه، نظراً لتداخل علاقات العراق الدبلوماسية ومصالحه مع الطرفين، وكذلك وجود أكثر من 5000 عسكري أمريكي على أرضيه، إلى جانب وجود #مليشيات_عراقية طائفية تابعة لإيران تمويلاً وتسليحاً.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات