عاجل: بعد إسقاط طائرة أمريكية.. البيت الأبيض في حالة استنفار.. «ضربات ضد إيران خلال ساعات»

رصد- الحل العراق

 عقب أسقاط #طائرة_مسيرة أمريكية في #المياه_الدولية بمضيق #هرمز، قال الرئيس الأميركي، #دونالد_ترامب، للصحافيين، اليوم الخميس، ردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة ستضرب #إيران، «ستعرفون قريباً» مؤكدا أنه لا يستبعد «رداً أميركاً» على الحادثة.

وأضاف ترامب أن «إيران ارتكبت خطأ كبيراً، مبيناً أن «#الطائرة_الأميركية المسيرة كانت في المجال الجوي الدولي»، وأكد قائلاً: «لدينا وثائق على أن الطائرة المسيرة كانت في الأجواء الدولية، وهي لم تكن مسلحة وتحلق فوق المياه الدولية».

وأفادت قناة “#العربية” أن الرئيس الأميركي، #دونالد_ترامب، اجتمع اليوم الخميس، بمسؤولي وزارة الدفاع الأميركية (#البنتاغون) لـ«بحث الرد على #الهجوم_الإيراني»، ونقلت المحطة أن من بين المقترحات المعروضة على الرئيس ترامب، «تنفيذ ضربة محدودة ضد #الحرس_الثوري الإيراني».

وأضافت القناة، أن من بين المقترحات أيضاً «تنفيذ ضربات ضد # إيران بالتعاون مع #حلفاء في المنطقة أو بمشاركة #بريطانيا». وأكدت المحطة السعودية، أن «القرار الأميركي بالرد على الاعتداءات الإيرانية سيتخذ خلال ساعات»، موضحةً أن «البيت الأبيض يشهد حالة استنفار وأجواء غير معتادة».

وكان المتحدث باسم #القيادة_المركزية_الأميركية، النقيب #بيل-أوربان، قد أكد إسقاط #طائرة_درون من قبل # إيران في الأجواء الدولية، وقال في بيان اليوم الخميس: «يمكن للقيادة المركزية الأميركية أن تؤكد أن طائرة مراقبة تابعة للبحرية الأميركية أسقطت من قبل نظام #صواريخ أرض جو إيراني أثناء تشغيلها في المجال الجوي الدولي، فوق #مضيق_هرمز في حوالي الساعة 11:35 مساءً بتوقيت غرينتش في 19 يونيو 2019».

وأضاف أن «التقارير الإيرانية التي تفيد بأن الطائرة قد انتهت فوق # إيران هي خاطئة»، مشدداً على أن «هذا الهجوم يعتبر هجوماً غير مبرر على أحد أصول المراقبة الأميركية في المجال الجوي الدولي».

____________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف