هل يمتلك العامري الحق بالتدخل في شؤون بحرين الداخلية ووصف نظامها بالإرهابي؟

رصد- الحل #العراق

وصف رئيس تحالف # #الفتح هادي العامري (المقرب من إيران)، اليوم الأحد، ملك # #البحرين # #حمد بن عيسى آل خليفة، بأن نهايته ستكون كنهاية كل # #الطواغيت أمثال # #صدام و # #القذافي ، متهماً النظام في #البحرين بـ«الإرهابي والمتسلط».

تصريح العامري جاء عبر بيان تداولته وسائل إعلام عراقية، تعليقاً على تنفيذ السلطات #البحرين ية، أمس السبت، حكم الإعدام بحق ناشطين شيعيين مدانين بقضايا متعلقة بالإرهاب وقتل إمام مسجد، قائلاً: «هذه الأساليب الإجرامية التي يقوم بها النظام الإرهابي المتسلط، بحق شباب # #البحرين لن تزيدهم إلّا ثباتاً على المبادئ والقيم الإسلامية التي تعلموها من مدرسة الحسين عليه السلام».

وأضاف أن، ذلك هو «البداية الحتمية لنهاية نظام # #آل_خليفة العملاء المجرمين”، مشيراً إلى أن «نهاية هذا النظام ستكون كنهاية كل #الطواغيت أمثال #صدام و #القذافي وغيرهم من خونة الأمة وعملاء الأجانب».

وكان زعيم تحالف # #الفتح # #هادي_العامري ، قد قال في اجتماع لقيادة أحزاب تحالفه، في وقتٍ سابقٍ من الشهر الماضي، أنه «على الاستعداد أن يموت من أجل إيران»، تعليقاً على التوتر الحاصل بين الأخيرة و # #الولايات_المتحدة .

ويرى مراقبون، أن الفوضى السياسية التي يعيشها # #العراق ، ولاسيما فوضى التصريحات السياسية ضد دول الجوار من جانب الكتل والفصائل المرتبطة بإيران، يهدد مصالح وعلاقات الدولة #العراق ية التي أحوج ما يكون إلى لغة سياسية هادئة ورزينة، نظراً لأن لغة التصعيد ضد الجوار، لا يخدم استقرار #العراق الداخلي الأمني والسياسي.

تحرير- سيرالدين يوسف

—————————————————————————–