رغم انتهاء مهلة الأمر الديواني بشأن الحشد.. هذه الفصائل ترفض إغلاق مقراتها

خاص – الحل العراق

كشف مصدر مطلع، اليوم الخميس، على الرغم من انتهاء المهلة التي حددها رئيس # #الحكومة_العراقية # #عادل_عبد_المهدي ، لفصائل # #الحشد_الشعبي ، لإغلاق مقراتها وتنظيم شؤونها والتي انتهت ليلة أمس، إلا أن معظم الفصائل عصت قرار عبد المهدي.

المصدر قال لـ”الحل العراق” إن «فصائل النجباء وحزب الله وسرايا الخراساني رفضت الانصياع لقرار عبد المهدي , ووجهت له مجموعة شروط مقابل الموافقة على الانخراط بالقوات المسلحة».

وأضاف أن «مقرات الفصائل ماتزال مفتوحة ولم يغلق أي منها، فيما يبحث رئيس الحكومة عادل عبد المهدي عن مخرج يخرجه من هذا الإحراج الذي وقع فيه أمام الرأي العام».

وأشار إلى أن «عبد المهدي سيطلب الاجتماع مع قادة الحشد وعلى رأسهم أبو مهدي المهندس وهادي العامري، في محاولة للتوصل معهم إلى تفاهم مشترك لإقناع الفصائل المعترضة على قرار إغلاق المقرات، وعلى رأسهم حزب الله والنجباء».

وقالت مصادر عراقية في وقت سابق  لـ”الحل العراق”، إن «عدداً من # #الميلشيات_المسلحة المدعومة من # #طهران ، وعلى رأسها النجباء و كتائب حزب الله وغيرها، أبلغت عبد المهدي عن رفضها الواضح والعلني، بأنها لن تنفذ الأمر الديواني الخاص بهيئة الحشد الشعبي».

وكان رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، قد أصدر في الأول من تموز الماضي، أمراً ديوانياً بخصوص الحشد الشعبي، وجه بموجبه بدمج جميع فصائل الحشد بمؤسسة # #الجيش_العراقي ، وإبعادها عن الاستقطابات السياسية، فيما توعد بملاحقة المخالفين.

إعداد- محمد الأمير

تحرير- سيرالدين يوسف

———————————————————————