فيديو- الحشد الشعبي يطرد عناصر الجيش العراقي في نينوى ويعصي أوامر عبد المهدي

خاص ـ الحل العراق

أكدت مصادر أمنية، اليوم الاثنين، أن قائد عمليات محافظة #نينوى اللواء #نومان_الزوبعي وجه بفض اعتصام #الحشد_الشبكي بالقوة وفتح الطريق الرابط بين #أربيل والموصل.

المصادر قال لـ“الحل العراق”، إنه «بعد ذهاب قوة #عسكرية من #الجيش_العراقي لمكان اعتصام لواء 30 (الحشد الشبكي) في سهل #نينوى للتفاوض معه، تم الاعتداء عليها بالحجارة وتكسير زجاج العجلات».

لافتاً إلى أن «مناشدات وصلت إلى قيادة العمليات العسكرية من أصحاب #الشاحنات المحملة بالبضائع والمرضى والمسافرين الذين يعتبرون طريق # أربيل الشريان الرئيسي لهم، وعلى إثرها وجه الزوبعي بفتح الطريق وفض الاعتصام بالقوة».

وأضاف أنه «تم إعطاء مهلة للحشد الشبكي وأنصار النائب #قصي_عباس للانسحاب من الطريق حتى عصر اليوم الاثنين، وبخلافه سيتم فض الاعتصام وفتح # الطرق باستخدام القوة العسكرية».

وكان عضو #الحزب #الديمقراطي الكردستاني #عماد_باجلان قد أكد لـ”الحل العراق”، في وقتٍ سابق من اليوم الاثنين، صدور توجيهات من #رئيس_الوزراء  #عادل_عبدالمهدي بإخلاء سيطرة لواء /30/ في الحشد الشعبي، وخروجهم من منطقة سهل # نينوى خلال 24 ساعة.

باجلان قال إن «لواء 30 ونواب المكون الشبكي في #البرلمان_العراقي يعصون أوامر عبدالمهدي مجدداً، وقاموا بإغلاق #الطرق الحيوية التي تعتمد عليها محافظة #نينوى، مثل طريق#أربيل وموصل وطريق شيخان أيضاً».

علماً أن رئيس الوزراء العراقي، #عادل_عبد_المهدي، أصدر في الأول من تموز الماضي، أمراً ديوانياً بخصوص الحشد الشعبي، وجه بموجبه بدمج جميع فصائل الحشد بمؤسسة #الجيش_العراقي، وإبعادها عن الاستقطابات السياسية، فيما توعد بملاحقة المخالفين.

إلا أن “اللواء 30” في “#الحشد_الشعبي” والمعروف في محافظة # نينوى بـ”الحشد الشبكي” الذي يتزعمه #وعد_القدو، أحد قادة #المليشيات المشمولين بالعقوبات #الأميركية في وقت سابق، قد رفض مغادرة مواقعه في منطقة سهل نينوى.

[video width="400" height="228" mp4="https://iraq.7al.net/wp-content/uploads/2019/08/الحشد-الشعبي-لواء-٣٠-بقيادة-وعد-القدو-في-منطقة-سهل-نينوى-يتمرد-على-الحكومة-وعناصره-يطردون-.mp4"][/video]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي