قطارات مُعلّقة وخطوط نقل تحت الأرض.. بغداد تكشف عن مشاريعها المستقبلية

خاص ـ الحل العراق

كشف عضو مجلس محافظة # #بغداد # #سعد_المطلبي ، اليوم الثلاثاء، عن سلسلة مشاريع “#عملاقة” لتسهيل حركة # #النقل في #العاصمة العراقية.

المطلبي قال لـ”الحل العراق“، إن «المجلس أعدَّ ملفاً كاملاً عن #النقل في #بغداد ، وضرورة خلق اجراءات ومشاريع جديدة للحد من # #الزحامات الخانقة».

وأضاف أن «المشاريع العملاقة الجديدة ستكون ضمن ملف “هيئة # #النقل الخاص”، الذي سيتضمن خطوط نقل تحت # #الأرض وقطارات مُعلّقة للحد من الزحام وتسهيل الحركة».

مبيناً أن «المجلس المحلي في #بغداد ، بانتظار موافقة # #الحكومة المركزية على ملف المشاريع وعلى الكلفة المادية له».

وأكمل، أن «المشروع سيكون نقلة نوعية في تصميم #العاصمة ، لا سيما وأن تصميم المدينة لم يطرأ عليه أي تغيير منذ عام 1970، حيث كانت القدرة الاستيعابية للمدينة 150 ألف # #سيارة ، أما اليوم ف #العاصمة تستقبل أكثر من 2 مليون #سيارة ».

وبشأن المدة الزمنية لانجاز المشاريع في حال حصول الموافقة الحكومية، أشار المطلبي إلى أن «المشاريع بمجملها لن يستغرق انجازها أكثر من خمس # #سنوات ».

وكان رئيس الوزراء العراقي # #عادل_عبدالمهدي ، قد وجه في وقت سابق، بإعادة فتح جميع الطرق في #العاصمة #بغداد من ضمنها التي تقع بالقرب من مقرات # #الأحزاب ومنازل المسؤولين لامتصاص الزخم المروري.

وبحسب الاحصاءات غير الرسمية، فإن #بغداد لوحدها تحتوي على ثلاثة أضعاف من طاقتها الإستيعابية من السيارات، إذ أن # #وزارة_التخطيط تشير إلى أنها تستوعب 400 ألف عجلة، إلا أن أكثر مليون و600 ألف #سيارة ، داخل # #العاصمة ، وهو ما يتسبب بأزمات مرورية خانقة، ناهيك عن المشاكل # #الصحية وأخطار التلوث.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي