الفاو: تضاعُف محصول القمح السوري لكن الأمن الغذائي يبقى تحدياً

الفاو: تضاعُف محصول القمح السوري لكن الأمن الغذائي يبقى تحدياً

ذكر تقرير أصدرته منظمة تابعة للأمم المتحدة، أن محصول #القمح في سوريا تضاعف تقريباً هذا العام، مقارنة بالعام الماضي، ولكن مع ذلك يبقى الأمن #الغذائي في ذلك البلد يشكل “تحدياً”.

وأشار التقرير الصادر عن منظمة #الأغذية والزراعة (الفاو)، إلى أن “إنتاج # القمح في سوريا في موسم 2019 يقدر بواقع 2.2 مليون طن.

وبلغ إنتاج # القمح في سوريا في 2018، أدنى مستوياته منذ 29 عاماً، إذ أن # الإنتاج لم يتجاوز هذا العام 1.2 مليون طن، أي ثلثي إنتاج عام 2017، الذي بلغ فيه # الإنتاج 1.7 مليون طن، بحسب تقرير سابق لـ (الفاو).

ولفت التقرير إلى أن “كمية #الإنتاج هذا العام تقل كثيراً عن متوسط ما قبل الأزمة السورية البالغ 4.1 مليون طن سنوياً”.

وأشار إلى أن “الأمطار هذا العام كانت غزيرة وتحسن الوضع الأمني بالمجمل لكن الأمن # الغذائي يظل يشكل تحدياً”.

وأعلن مسؤول في وزارة #الزراعة في الحكومة السورية، في وقت سابق من العام الحالي، أن أكثر من 29% من الأسر في سوريا تعاني حالة انعدام في الأمن الغذائي.

ويعاني السوريون في مناطق إدارة الحكومة، من ارتفاع كبير في أسعار #المواد الغذائية، وغياب أصناف منها، فضلاً عن أزمات في توفير مواد غذائية أساسية منها الخبز وحليب الأطفال.

إعداد وتحرير: المحرر الاقتصادي

الصورة من الأرشيف