بغداد 33°C
دمشق 27°C
الأحد 13 يونيو 2021
الأمم المتحدة: يجب محاسبة المسؤولين عن العنف.. الجامعة العربية وبريطانيا تدعوان إلى تلبية مطالب المتظاهرين - الحل نت

الأمم المتحدة: يجب محاسبة المسؤولين عن العنف.. الجامعة العربية وبريطانيا تدعوان إلى تلبية مطالب المتظاهرين


رصد- الحل العراق

 أعربت الأمم المتحدة عن أسفها البالغ إزاء تطورات الأحداث في العراق، وطالبت بمحاسبة مرتكبي العنف، فيما دعت كل من الجامعة العربية وبريطانيا بالإسراع بتلبية مطالب المتظاهرين المشروعة.

وأكدت #الممثلة الأممية الخاصة في #العراق، #جينين_هينيس_بلاسخارت، عبر “تويتر” مساء أمس السبت أنها «تشعر بحزن بالغ إزاء وقوع خسائر غير مبررة في الأرواح».

وتابعت، «خمسة أيام من التقارير عن وقوع وفيات وإصابات، يجب أن يتوقف هذا، أدعو جميع الأطراف إلى التوقف والتفكير، ويجب محاسبة المسؤولين عن العنف، فلتسُد روح الوحدة في عموم العراق».

من جانبه، قال الأمين العام للجامعة العربية #أحمد أبو الغيط في بيان له: إنه «يتابع بقلق تطورات الأوضاع في العراق، وبشكل خاص حالة التصعيد المصاحبة للمظاهرات التي تشهدها العاصمة بغداد وبعض المدن، منذ الأول من تشرين الأول الجاري».

وأعرب أبو الغيط، عن أسفه لـ«سقوط ضحايا وجرحى في صفوف المتظاهرين، وكذلك من قوات الأمن العراقية»، لافتاً إلى أنه «يتطلع إلى قيام الحكومة العراقية بكل ما من شأنه تهدئة الوضع، والبدء الفوري بحوار جدي وحقيقي يفضي إلى إزالة الأسباب التي دعت إلى التظاهر».

في غضون ذلك، دعا #السفير_البريطاني لدى العراق #جون_ويلكس، في تغريدة له على موقع تويتر، كل من الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس وزرائه #عادل_عبد_المهدي إلى «التحرك السريع من أجل تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين».

وأعرب ويلكس «عن قلق بلاده البالغ إزاء العنف المستخدم ضد المتظاهرين وخصوصاً أعمال القنص، حيث يجب أن يخضع جميع مرتكبي جرائم العنف على كافة الأصعدة للعدالة».

وشهدت التظاهرات (المندلعة في 1 تشرين الأول/أكتوبر الجاري) التي تجتاح البلاد، أعمال عنف وإطلاق نار وحرقاً لعدد من مقار الأحزاب الإسلامية في محافظات جنوب العراق، والتي يتهمها المتظاهرون بالوقوف وراء أعمال الفساد في البلاد، وخلفت إلى الآن أكثر من 100 قتيل وأكثر من 6000 آلاف جريح.

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات