العراق يخشى عودة “داعش” بسبب الغزو التركي لشمال شرق سوريا

خاص ـ الحل العراق

أبدت لجنة #الأمن والدفاع في #البرلمان العراقي، اليوم الخميس، عن تخوفها من عودة عناصر تنظيم “#داعش” إلى #العراق، بسبب التوغل # التركي العسكري في #سوريا.

عضو اللجنة #النائب #علي_الغانمي، قال لمراسل “الحل العراق“، إن «العراق لديه مخاوف حقيقية من عودة عناصر تنظيم “داعش” إلى #العراق، بسبب التوغل # التركي العسكري في سوريا، فهناك إرهابيين خطرين معتقلين لدى “قوات # سوريا #الديمقراطية”، وإن إطلاق سراحهم #الإرهابيين أو هروبهم، يعني عودة الإرهاب إلى # العراق والمنطقة».

مبيناً أن «العراق دائماً ما يطالب بالحلول السياسي وفق الحوار، بعيداً عن أي عمل عسكري، لأن التدخلات العسكرية تؤدي إلى نتائج سلبية على عموم #المنطقة، وللعراق الحصة الأكبر، بسبب موقعه الجغرافي».

وكشف الغانمي عن أن «القيادات العسكرية العراقية، اتخذت إجراءات وخطط جديدة، بالتزامن مع انطلاق التوغل # التركي العسكري في سوريا، من أجل حماية الحدود، وكذلك الحفاظ على #النصر المتحقق ضد الإرهاب من قبل # العراق والعراقيين».

ونددت دول عربية عديدة، من ضمنها # العراق بالهجوم #التركي الذي شنته أنقرة، يوم أمس الأربعاء، على قوات #سوريا #الديمقراطية في شمال شرق #سوريا، واعتبره “خرقاً للسيادة السورية”.

وبدأت تركيا عملية عسكرية ضد القوات #الكردية في شمال شرق # سوريا بضربات جوية على بلدة رأس #العين الحدودية.

وجاء التحرك # التركي بعدما قرر الرئيس الأمريكي #دونالد_ترامب سحب قواته من الحدود ليعطي فيما يبدو ضوءاً أخضر لتركيا لبدء الهجوم.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي