إخلاء جزيرة راوة من رعاة الأغنام.. انتظارٌ لمجيء “داعش”

عدنان الحسين تمكنت #القوات_المشتركة المقاتلة في غرفة عمليات #بركان_الفرات اليوم من السيطرة على عدة قرى قرب مدينة #تل_أبيض بريف #الرقة الشمالي، بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). وأوضح ناشطون إعلاميون من ريف الرقة لموقع #الحل_السوري أن القوات المشتركة ( #وحدات_حماية_الشعب الكردية وفصائل من #الجيش_الحر)، سيطرت على عدة قرى منها خراب عشك وطولك ومزغنا ودرفليت ومتين وكرلك، بالإضافة إلى عدة مقالع حجرية وإسفلتية بعد اسنحاب تنظيم #داعش منها. وأكدت المصادر حصول اشتباكات عنيفة بين الطرفين، كما نفذ مقاتلو داعش عملية انتحارية بسيارة مفخخة استهدفت تجمعات القوى المشتركة، دون ورود أنباء عن ضحايا. وشنت طائرات #التحالف_الدولي عدة غارات جوية استهدفت مواقع تمركز عناصر تنظيم داعش في بلدة صرين وما حولها، وفي محيط قرية الجلبية، ما أدى لمقتل عدد من عناصر التنظيم، وتدمير عدة عربات. في المقابل قال مصدر في تنظيم داعش إن عناصره نفذو هجوماً على مواقع القوات المشتركة في محيط صوامع صرين، وفي تلة الطيارة وقرية السبت، تمكنوا من "قتل عدد من عناصر تلك القوات".

خاص ـ الحل العراق

كشفت مصادر أمنية من محافظة #الأنبار، اليوم الأربعاء، عن قيام القوات #الأمنية بإخلاء القرى التي تمتد حتى محافظة #نينوى من رعاة #الأغنام والمزارعين.

المصادر لـ”الحل العراق“، إن «القوات # الأمنية قامت خلال الأيام الماضية بتوجيه رعاة # الأغنام في منطقة #جزيرة_راوة الممتدة إلى قضاء #الحضر غرب #الموصل، محذرة من تواجدهم داخل هذه #المناطق».

فيما أكدت وجود معلومات تفيد بـ«نية لنقل عناصر “#داعش” من شمال #سوريا وعزلهم داخل #مخيمات في هذه المنطقة».

وكانت العديد من الشخصيات #السياسية والدينية قد حذرت من نية #القوات_الأميركية، بنقل أكثر 9 آلاف من عناصر “داعش” من شمال # سوريا إلى العراق، فيما يلاقي هذا المشروع معارضة كبيرة لدى تلك الأوساط.

وكانت وكالات أنباء عالمية قد نقلت معلومات عن مسؤولين في #الإدارة_الذاتية #الكردية، أن 785 شخصاً من أفراد عوائل تنظيم “داعش” المحتجزين لدى #قوات_سوريا_الديمقراطية، قد فروا من مخيم في ناحية #عين_عيسى التابعة لمحافظة #الرقة، بعد قصفه من قبل الجيش #التركي في وقت سابق.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي