حكومة النجف تمنع التظاهر قرب مرقد الإمام علي وبيت السيستاني

رصد ـ الحل العراق

حدَّدت اللجنة # #الأمنية في مجلس محافظة # #النجف ، # #الأماكن المسموح بها لتظاهرة يوم غد الجمعةـ فيما منعت # #الاحتجاج قرب مرقد الإمام علي.

رئيس اللجنة # #جواد_الغزالي ، قال في تصريحات صحافية إن «الأوامر التي صدرت للأجهزة #الأمنية في # #النجف ، شدّدت على ضرورة حماية # #المتظاهرين يوم الجمعة، وعدم السماح لأية جهة بالاعتداء عليهم، ومنع الأطراف التي تسعى لتأجيج الوضع وزرع الفتن».

مشيراً إلى أن «واجب الأجهزة #الأمنية هو حماية الأبنية # #الحكومية ، والتي هي ملك للشعب».

وأضاف الغزالي، أن «#التظاهرة وحسب المعلومات #الأمنية والموافقات، ستكون في منطقة ساحة # #ثورة العشرين».

«وستمنع الأجهزة الامنية أي تجمع في منطقة #النجف القديمة حيث يتواجد مرقد الإمام علي ابن أبي طالب، ومكتب المرجع الديني الأعلى السيد # #علي_السيستاني وبقية #المراجع »، بحسب المسؤول.

مؤكداً في الوقت ذاته على «وجود اجراءات مشددة لحماية المناطق المهمة، بينها مكاتب # #المراجع الدينية، فيما حرصت على حماية #المتظاهرين ».

ويستعد #العراقيون يوم الجمعة 25 تشرين الأول الجاري، للخروج بتظاهرة كبرى مطالبة بالإصلاح، تعتبر جولة ثانية للاحتجاجات التي انطلقت في أول الشهر، ورافقها أعمال # #عنف واستخدام مفرط للقوة أدى لسقوط أكثر من 150 قتيل وآلاف الجرحى، لتحمل المرجعية الدينية العليا في #النجف الحكومة، مسؤولية ذلك.

تحرير ـ وسام البازي