الحشد يتظاهر ويحمل صورة “السيستاني”.. سعي لنقل الفوضى إلى ساحة التحرير

خاص ـ الحل #العراق

تسعى فصائل تابعة للحشد الشعبي إلى اقحام نفسها في ساحات الاحتجاج والاعتصام بساحة التحرير وسط العاصمة # #بغداد ، من أجل احداث فوضى واستغلال “مرجعية النجف”.

مصادر مطلعة، قالت لـ”الحل #العراق “، إن «عدداً من الفصائل كانت تُخطط للوصول إلى ساحة التحرير، تحت عنوان # #الحشد_الشعبي مستغلة بذلك صورة “علي #السيستاني ”».

مبينة أن «هدف دخول هذه الفصائل من أجل الاحتكاك مع # #المتظاهرين ، وسحب الاحتكاك إلى صدام بين الطرفين، حتى تتدخل قوات # #أمنية وتفضى ذلك الصدام، وتسطير (الفصائل) على # #ساحة_التحرير وتنهي الاعتصام والتظاهرة، بحجة حصول فوضى وعمليات # #قتل ».

وتابعت المصادر أن «المخطط تم افشاله بعد صدور بيان من مكتب # #السيستاني ، شدد فيه ضرورة عدم استغلال اسم المرجعية أو رفع صورها من قبل أيّ مجاميع مشاركة في المظاهرات من أنصار # #القوى السياسية أو غيرهم».

وصرحت مصادر قريبة من اثنين من أكثر # #الشخصيات تأثيراً في # #العراق لوكالة “رويترز”، اليوم الجمعة، بأن # #إيران تدخلت لمنع إطاحة رئيس الوزراء # #عادل_عبدالمهدي ، وسط التظاهرات التي تفجرت منذ أسابيع احتجاجاً على أداء الحكومة.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي