المحور الإيراني “غاضب” من تكليف “الزرفي”، العامري يعتبره: استفزاز

المحور الإيراني “غاضب” من تكليف “الزرفي”، العامري يعتبره: استفزاز
زعيم تحالف "الفتح" في العراق، "هادي العامري" ـ إنترنت

رصد ـ الحل نت


رفض تحالف “#الفتح” الذي يقودهُ # #هادي_العامري ، اليوم الثلاثاء، تكليف # #عدنان_الزرفي بتشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة في # #العراق ، معتبراً هذه الخطوة بأنها “استفزاز”.


وذكر التحالف في بيان، أصدره عقب قرار التكليف: «نرفض الخطوة غير #الدستور ية التي قام بها رئيس الجمهورية # #برهم_صالح بتكليف مرشح خارج السياقات #الدستور ية والتي تنص على تكليف مرشح الكتلة الأكبر وإعلانه رسمياً ارتكابه للمخالفة #الدستور ية بذلك ويكرر اليوم نفس المخالفة».


وأضاف أن «صالح بتكليفه الزرفي تجاوز # #الدستور من جهة ولم يلتزم بالتوافق بين القوى السياسية من جهة اخرى وعليه فإننا نحمل # #رئيس_الجمهورية كامل المسؤولية عن تداعيات هذه الخطوات الاستفزازية وسنأخذ كافة الإجراءات لمنع هذا الاستخفاف بالقانون و #الدستور ».


وتوالت اعتراضات # #الفصائل_المسلحة والقوى السياسية #العراق ية الموالية لإيران، حيث القيادي بمنظمة “بدر”، كريم عليوي، أن «التصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي بمنصب رئيس الوزراء مرهون بتضمين البرنامج تنفيذ قرار # #البرلمان بإخراج القوات الأجنبية من البلاد»، وجاء ذلك في تعليقاتٍ صحافية.


من جهته، أعرب الرئيس #العراق ي برهم صالح، خلال مراسم تكليف رئيس الوزارء، عن أمله بالعمل على إجراء انتخابات مبكرة وتحقيق تطلعات #العراق يين.


وتأمل صالح، عبر بيان رسمي، أن «يحقق الزرفي تطلعات #العراق يين، ويلبي مطالب # #المتظاهرين السلميين المشروعة من خلال إنجاز الإصلاحات المطلوبة، وأن يحافظ على سيادة واستقرار وأمن #العراق ».


وكلّف رئيس الجمهورية، رئيس كتلة “#النصر” النيابية # #عدنان_الزرفي ، بتشكيل الحكومة الجديدة، خلفاً للمكلف السابق محمد توفيق علاوي، والذي قدم اعتذاراً رسمياً عن تشكيل الحكومة.


وعدنان عبد خضير عباس مطر الزرفي من مواليد (١٩٦٦)، هو عراقي من أهالي محافظة # #النجف ، حاصل على شهادة بكلوريوس من كلية الفقه – جامعة الكوفة، ودكتوراه من نفس الجامعة لنفس الاختصاص.


وهو أحد أعضاء حزب “الدعوة”، ومؤسس حركة الوفاء #العراق ية، ثم انتخب محافظاً للنجف لثلاث دورات، فيما ترأس كتلة ائتلاف “النصر” النيابية في #البرلمان #العراق ي.