رفع رسوم جمركة أجهزة الخلوي في سوريا نحو 4 أضعاف

رفع رسوم جمركة أجهزة الخلوي في سوريا نحو 4 أضعاف
الصورة من الإنترنت

رفعت الحكومة السورية، رسوم التصريح عن أجهزة # #الهواتف المحمولة (أي جمركتها) بأرقام وصلت في بعض أنواع # #الخلوي إلى 10 أضعاف ما كانت عليه.

وأصدرت الهيئة الناظمة للاتصالات قراراً يقضي بتحديد أجور التصريح عن الأجهزة #الخلوي ة غير المصرح عنها، وعملت على الشبكة قبل 17 حزيران 2020، وفق الشرائح التالية:

الأولى 20 ألف # #ليرة سورية، الثانية 45 ألف، الثالثة 80 ألف، الشريحة الرابعة 100 ألف #ليرة .

وتعديل # #الرسوم على الأجهزة التي عملت أو ستعمل على الشبكة #الخلوي ة، ابتداءً من 17 حزيران 2020 وفق الشرائح التالية:

الشريحة الأولى 65 ألف #ليرة ، الثانية 110 ألف #ليرة ، الثالثة 200 ألف، الرابعة 250 ألف #ليرة .

وتحدد الشرائح، بحسب نوع ومواصفات الهاتف #الخلوي .

ولفتت الهيئة، إلى أنها ستمنح مدة شهرين أي لغاية 1 تشرين الثاني 2020، لتسديد #الرسوم عن الأجهزة، التي عملت على الشبكة قبل 17 حزيران 2020.

فيما تستمر الأجهزة غير المصرح عنها التي عملت على الشّبكة #الخلوي ة اعتباراً من 17 حزيران 2020، بالعمل على الشّبكة، ويسمح لها بالتصريح بعد تاريخ 1 تشرين الثاني المقبل، بحسب القرار.

وكانت هيئة الاتصالات رفعت رسوم “الجمركة” في نيسان 2019، لتصبح وفق شرائح: الأولى 15 ألف #ليرة سورية، والشريحة الثانية 30 ألف #ليرة ، والثالثة 60 ألف #ليرة ، والرابعة 75 ألف #ليرة .