مقتل شقيقين يعملان مع نائب عراقي.. القصة الكاملة

مقتل شقيقين يعملان مع نائب عراقي.. القصة الكاملة
جرائم القتل في العراق ـ إنترنت

قُتل شقيقان، اليوم الثلاثاء، أحدهما مدير مكتب النائب العراقي #رعد_الدهلكي، في هجوم مسلح في محافظة #ديالى.

وبحسب وسائل إعلام عراقية، فإن «مسلحين مجهولين أطلقوا النار بأسلحة كاتمة للصوت على مدير مكتب الدهلكي والمسؤول عن حملته الانتخابية في بعقوبة، مركز محافظة ديالى، عندما كان برفقة شقيقه».

وتواصل “الحل نت“، مع مصادر سياسية مقربة من النائب الدهلكي، وقالت إن «هناك معلومات مضللة نشرتها بعض وسائل الإعلام عن مقتل مساعدي النائب العراقي».

من بينها أن «الدهلكي لديه خلافات كبيرة مع الميليشيات “الولائية” التي تحتل بعض مناطق محافظة ديالى، ومحافظة #بابل مثل بلدة “جرف الصخر”، وقد تعرض النائب خلال الأشهر الماضية لسلسلة من التهديدات بتصفية مقربين منه»، وفقاً للمصادر.

ولفتت إلى أن «الدهلكي تقدم بشكوى ضد القتلة»، مبينة أن «النائب العراقي يعرف القتلة، والجهات التي تنتمي إليها، وقد تتكشف أسماء المسلحين خلال الأيام المقبلة».

في غضون ذلك، قال مصدر متعاون مع “الحل نت“، يعمل في المكتب الإعلامي لمفوضية الانتخابات العراقية، إن «المفوضية لا تمنح صفة “مدير الدعاية الانتخابية”، وبالتالي فإن المفوضية لن يكون لها أي حديث إعلامي بهذا الخصوص».

مشيراً إلى أن «الحادثة قد تكون انتقامية من النائب، ولا سيما أنه معارض شرس للميليشيات المسلحة، ولكن بعض وسائل الإعلام في العراق، سعت لتحويل القضية إلى انتخابية».

وعرف عن النائب الدهلكي انتقاده المتكرر الموجّه إلى المليشيات الموالية لإيران في العراق، حيث كانت له تصريحات مضادة لسيطرة هذه المليشيات وتواجدها في محافظات عراقية متفرقة.