بتهمة «تهريب البشر وغسيل الأموال».. الشرطة الإسبانيّة توقف أحد أبناء طهران الأثرياء

بتهمة «تهريب البشر وغسيل الأموال».. الشرطة الإسبانيّة توقف أحد أبناء طهران الأثرياء
"ساشا سبحاني" ابن الدبلوماسي الإيراني والسفير السابق لإيران لدى فنزويلا "محمد علي سبحاني"- إنترنت

أوقفت الشرطة الإسبانيّة أحد أبناء # #طهران الأثرياء، “ساشا سبحاني” ابن الدبلوماسي الإيراني والسفير السابق لإيران لدى # #فنزويلا “محمد علي سبحاني”، وذلك بتهمة «تهريب البشر وغسيل الأموال».

ويُعتبر “ساشا سبحاني”، من مشاهير موقع “الإنستغرام” في إيران، بحيث يتباهى بثروته والحفلات التي يحضرها في مختلف دول العالم، وسط تصرفات تُثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد إيقافه، أطلقت الشرطة سراحه «بشكلٍ مؤقت»، لاستكمال إجراءات ترحيله وتسليمه للسلطات الإيرانيّة في الأسابيع القادمة، بحسب ناشطين.

ونفى “سبحاني” التهم الموجهة إليه (تهريب البشر وغسيل الأموال)، ورجّع سبب تسليمه لإيران نتيجة «نمط حياته الخاص، وانتقاده لحكومة بلاده».

يمتلك “ساشا سبحاني” موقعاً إلكترونياً للمقامرات، أمرت الحكومة الإيرانيّة في وقتٍ سابق باعتقاله على إثر ذلك، فيما يتهمه القضاء الإيراني باستغلال الشباب والشابات وخداعهم عن طريق استخدام مواقع المراهنة.

ويُعتبر أن ما يُظهره “سبحاني” من خلال الصور التي ينشرها تعكس صورة نظرائه الأثرياء وما يقومون به، في وقتٍ يعيش معظم الإيرانييّن بحالة الفقر في البلاد.