وزير الخارجية الأميركي يؤكد التزام واشنطن بالعملية السياسية في سوريا والقرار 2254

وزير الخارجية الأميركي يؤكد التزام واشنطن بالعملية السياسية في سوريا والقرار 2254

متابعات/ وكالات

جرى اتصال هاتفي، اليوم الجمعة، بين وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، بحث فيه الجانبان الأزمة السورية والعملية السياسية القائمة من أجل التوصل إلى حلّها.
من جهته المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، أوضح أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أكّدَ للأمين العام للأمم المتحدة على :” التزام الولايات المتحدة بالتعاون متعدد الأطراف.” مشدداً على الالتزام بالعملية السياسية وفق قرار مجلس #الأمن_الدولي 2254، إضافة إلى تمديد التفويض الخاص بتقديم المساعدات عبر الحدود، والمساهمة في رفع المعاناة عن الشعب السوري.

يذكر أن بعثة #الولايات_المتحدة_الأميركية في #الأمم_المتحدة، كانت أعربت في وقت سابق من هذا الأسبوع أن :” الحل السياسي في #سوريا يجب أن يكون وفق القرار 2245.” كما شدّدت البعثة على أهمية المضي قدماً بالعملية السياسية للّجنة الدستورية، وهو ما اعتُبِرَ بداية لمواقف واضحة للإدارة الأميركية الجديدة اتجاه المسألة السورية، والتي يتضح فيها الالتزام بالقرارات والمرجعيات الدولية.

في السياق أشارت البعثة إلى التزام وفود المعارضة السورية والمجتمع المدني باجتماعات اللجنة الدستورية وانخراطها بحسن نيّة في عملية صياغة دستور جديد لسوريا، بينما أوضحت أن “تكتيكات المماطلة” تأتي من جانب وفد الحكومة السورية.

من الجدير بالذكر أن اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، انعقدت في مدينة #جنيف في #سويسرا برعاية الأمم المتحدة، واستمرت لمدة أسبوع كامل أواخر كانون الثاني/ يناير الماضي، إلا أنها لم تسفر عن أي تقدم يذكر في مهمتها الأساسية وهي مناقشة دستور جديد لسوريا، بينما اعتبر المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا جير بيدرسون هذه الاجتماعات “مخيبة للأمل.”

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية