الخارجية الأميركية تُكَرّم مسؤولَة عراقيّة لعملها الرائد بمكافحَة الفَساد

الخارجية الأميركية تُكَرّم مسؤولَة عراقيّة لعملها الرائد بمكافحَة الفَساد

كرّمَت #الخارجية_الأميركية عبر وزيرها “أنتوني بلينكن”، مدير عام دائرة المدفوعات في #البنك_المركزي العراقي “ضحى محمّد”، وهنّأتها #السفارة_الأميركية بذلك.

صفحة السفارة الأميركية في #بغداد قالت في تدوينة نشرتها باللغتين العربية والإنجليزية عبر منصّة #فيسبوك، إن: «تكريم “محمّد” جاء لعملها الرائد في مكافحة الفساد في #العراق».

مُبيّنةً أن: «السيدة “محمِد”، صمّمَت وقادت مبادرة للبنك المركزي العراقي لإنشاء بنية تحتية لبطاقات الائتمان على مستوى الدولة، تسهّل مدفوعات الرواتب الرقمية».

«تؤسس هذه المدفوعات مساراً قابلاً للتدقيق يُتيح لحكومة العراق تنفيذ المهمة المستمرة الصعبة بل والحاسمة المتمثلة في تطهير كشوف مرتباتها من الموظفين “الفضائيين”»، وفق التدوينة.

تهانينا للسيدة ضحى محمد على تكريمها من قبل وزير الخارجية الأمريكية لعملها الرائد في مكافحة الفساد في العراق. صممت السيدة…

Posted by U.S. Embassy Baghdad on Tuesday, February 23, 2021

علماً أن العراق يتذيل مؤشر “الفساد” في غالبية الدراسات والتقارير الدولية، حيث حصل على 18 نقطة من أصل 100 في تقرير عالمي رصد 180 اقتصاداً حول العالم بوقت سابق.

كما وضعَ مؤشر الفساد العالمي لعام 2019 الصادر عن “منظمة الشفافية الدولية” العراق في ذيل التصنيف الدولي، بوصفه واحداً من أكثر الدول فساداً في العالم.

إذ حلّ وقتها العراق بالمركز 162 من مجموع 180 دولة. وتعجز الحكومات العراقية المتعاقبة منذ العام 2003 على إيقاف انتشار الفساد في مفاصل الدولة العراقية.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق