من هو “نمر بغداد” الذي قبضَت عليه المخابرات العراقية؟

من هو “نمر بغداد” الذي قبضَت عليه المخابرات العراقية؟
لقوات العراقية - إنترنت

في استمرار لعملياتها النوعية والاستخبارية وكذا الاستباقية ضد خلايا #داعش في #العراق، قبضت #المخابرات_العراقية على “نمر بغداد” غربي العاصمة العراقية.

“نمر بغداد”، هو أحد قادة تنظيم “داعش”، وقبض عليه بعملية استخبارية في قضاء #أبو_غريب غربي #بغداد، ووصف جهاز المخابرات العملية بـ “الخاطفة”، وقال إن اسمه “نمر سويد”.

أما “نمر بغداد” فهي كنيته، وقد كان مسؤول مفارز التفخيخ فيما تسمى بـ “ولاية الجنوب” في “داعش”، كذلك هو ابن القيادي في التنظبم، “أحمد عبد الله سويد”، وفق بيان للمخابرات العراقية.

البارحة، أعلنت #وكالة_الاستخبارات العراقية إلقاء القبض على ما يُسمّى مسؤول التفخيخ بـ “ولاية بغداد” في “داعش”، بعد محاصرته بداره الواقعة بإحدى مناطق #الرصافة في بغداد.

المقبوض عليه، كان أيضاً مسؤول التفخيخ بـ “ولاية صلاح الدين” بتنظيم “داعش”، وهو مطلوب إلى #القضاء_العراقي وفق أحكام المادة (4 إرهاب)، حسب بيان لوزارة الدفاع العراقية.

حسب تقديرات “مكافحة الإرهاب” في #الأمم_المتحدة، يبلغ عدد عناصر “داعش” نحو /10/ آلاف عنصر بسوريا والعراق، فيما ينحصر عددهم بين (14 – 16) ألف عنصر، وفق #واشنطن.

سيطرَ “داعش” سيطر في يونيو 2014 على محافظة #نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق سُكاناً، أعقبها بسيطرته على أكبر المحافظات مساحة وهي #الأنبار، ثم صلاح الدين.

إضافة لتلك المحافظات الثلاث، سيطرَ “داعش” على أجزاء من محافظتي #ديالى و #كركوك، ثم حاربته القوات العراقية لثلاث سنوات، حتى أُعلن النصر عليه في (9 ديسمبر 2017).

رغم هزيمته، عاد ليهدّد أمن العراق، وباتت هجماته لافتة منذ مطلع 2020، بخاصة عند المناطق الصحراوية والقرى النائية، والنقاط العسكرية بين #إقليم_كردستان وبقية المحافظات العراقية.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق