تفاصيل دقيقة عن لقاء البابا والسيستاني لم تُذكر في البيانات الرسمية

تفاصيل دقيقة عن لقاء البابا والسيستاني لم تُذكر في البيانات الرسمية
من لقاء "البابا" و"السيستاني" - إنترنت

ذكرت وكالة “الأسوشيتد برس”، تفاصيل جديدة تخص لقاء بابا الفاتيكان، فرنسيس، والمرجع الأعلى في #العراق #علي_السيستاني.

ونقلت الوكالة عن مسؤول ديني في #النجف، قوله إن «الاجتماع الذي استمر 40 دقيقة بأنه “إيجابي للغاية”».

مضيفاً أن «السيستاني، الذي يظل جالساً عادة للزوار، وقف لتحية فرانسيس عند باب غرفته، وهو شرف نادر».

وتابع أن «خلع البابا حذائه قبل دخول غرفة السيستاني وقدم له الشاي وزجاجة مياه بلاستيكية، وقد جلس السيستاني وفرانسيس بالقرب من بعضهما البعض، بدون كمامات».

ومضى المسؤول بالقول إن «السيستاني تحدث في معظم الاجتماع، وكان هناك بعض القلق بشأن حقيقة أن البابا التقى بالعديد من الناس في اليوم السابق، فقد تلقى فرانسيس لقاح فيروس “#كورونا” لكن السيستاني لم يتلقه».

لافتاً إلى إنه «بعد انتهاء الاجتماع، توقف فرانسيس قبل أن يغادر الغرفة والقى نظرة أخيرة»، وأظهر مقطع فيديو جديد وداع البابا فرنسيس للمرجع الديني الأعلى علي السيستاني.

ويبين المقطع، حديثاً بين المرجع الأعلى علي السيستاني والبابا ويمسك يده، قبل مغادرة الأخير منزل السيستاني.

والتقى البابا فرنسيس بالسيستاني في النجف، صباح أمس السبت، ضمن زيارة البابا التاريخية إلى العراق، والتي تستمر ثلاثة أيام، وتشمل #بغداد والنجف ومدينة أور في ذي قار وأربيل ونينوى.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق