غارات للتحالف على “داعش” في نينوى وصلاح الدين.. هذه نتائجها

غارات للتحالف على “داعش” في نينوى وصلاح الدين.. هذه نتائجها
طيران التحالف الدولي في العراق - إنترنت

قتل 10 من عناصر #داعش في #نينوى شمالي #العراق بضربة جويّة نفّذها طيران #التحالف_الدولي على موقع يتواجد به عناصر من التنظيم، وفق خلية #الإعلام_الأمني العراقية.

الخلية قالت في بيان لها إن: «الضربة نُفّذت في منطقة جبل عداية ضمن قاطع #عمليات_نينوى، وقد أسفرت عن تدمير وكر بداخله نحو 10 عناصر من “عصابات داعش الإرهابية”».

«في الوقت ذاته خرجت قوة من لواء المشاة 75 ولواء المشاة 92 لتفتيش المنطقة المستهدفة، إذ شاهدت 2 من عناصر “داعش” يرتديان أحزمة ناسفة فقتلتهما بالحال»، أوضحت الخليّة.

كذلك لفت البيان إلى أن: «طيران التحالف الدولي نفذ أيضاً ضربة جوية أخرى في منطقة العيثة ضمن قاطع #عمليات_صلاح_الدين، أسفرت عن تدمير نفق كبير بالكامل».

حسب تقديرات “مكافحة الإرهاب” في #الأمم_المتحدة، يبلغ عدد عناصر “داعش” نحو /10/ آلاف عنصر بسوريا والعراق، فيما ينحصر عددهم بين (14 – 16) ألف عنصر، وفق #واشنطن.

سيطرَ “داعش” في يونيو 2014 على محافظة نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق سُكاناً، أعقبها بسيطرته على أكبر المحافظات مساحة وهي #الأنبار، ثم #صلاح_الدين.

إضافة لتلك المحافظات الثلاث، سيطرَ “داعش” على أجزاء من محافظتي #ديالى و #كركوك، ثم حاربته القوات العراقية لثلاث سنوات، حتى أُعلن النصر عليه في (9 ديسمبر 2017).

رغم هزيمته، عاد ليهدّد أمن العراق، وباتت هجماته لافتة منذ مطلع 2020، بخاصة عند المناطق الصحراوية والقرى النائية، والنقاط العسكرية بين #إقليم_كردستان وبقية المحافظات العراقية.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق